23:54 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 171
    تابعنا عبر

    حذرت المخابرات المركزية التشيكية في تقريرها من احتمال نشوب حرب عالمية جديدة، مشيرة إلى أن الوضع العالمي يقف على حدود صراع كبير بين الأمم.

     

    وجاء في التقرير إن العالم دخل المرحلة الأولى من الحرب الجديدة، وهي مرحلة تختص بكشف القادرين والراغبين في الاشتراك في الحرب العالمية الثالثة وتحديد ما يمكن استخدامه من أدوات لجرّهم إلى الحرب.

    وعن أسباب الحرب العالمية الجديدة، قال التقرير إن من الممكن أن تتحول المواجهة بين الولايات المتحدة الأمريكية من جهة وروسيا والصين من جهة أخرى إلى حرب عالمية.

    ومن نذر الحرب العالمية الجديدة المحتملة انعدام الحوار السلمي كأسلوب لحل التناقضات الناشئة، بالإضافة إلى فعالية وأهمية القانون الدولي.

    ونشرت مخابرات الجيش التشيكي تقريرها السنوي الجديد في 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2020. وفي نفس اليوم، صدر تحذير من هذا النوع عن العاصمة الروسية موسكو، حيث نوه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أن حلف شمال الأطلسي (الناتو) وهو حلف تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، يكثف وجوده العسكري قرب حدود روسيا.

    وقال الرئيس بوتين خلال اجتماعه مع أركان وزارة الدفاع الروسية ورؤساء المصانع العسكرية: "علينا أن نأخذ في الاعتبار عددا كاملا من العوامل الخارجية الخطرة الجديدة مثل توسعة وجود الناتو العسكري قرب الحدود الروسية".

    وكانت روسيا قد ناشدت حلف شمال الأطلسي تقليل النشاط العسكري في زمن جائحة كورونا. وأشار الرئيس بوتين إلى أن حلف شمال الأطلسي لم يستجب لمناشدة روسيا، بل كثفت قواته الجوية والبحرية نشاطها.

    ولا ترى روسيا، والحالة هذه، مفرا من تعزيز قدراتها الدفاعية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook