19:06 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    أعلن مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الأمن الدولي ومنع الانتشار النووي كريستوفر فورد، أن وزارة الخارجية الأمريكية تخشى أن تكون غواصات بوسيدون الروسية قادرة على التسبب في "موجات تسونامي مشعة".

    وأشار إلى أن روسيا صرحت مرارًا وتكرارًا أنها قادرة على الرد باستخدام واسع النطاق للأسلحة النووية على أي صاروخ باليستي يهددها.

    وقال فورد في بيان "من المثير للقلق أيضا تطوير روسيا لغواصات مسيرة مع منشأة "بوسيدون" النووية، والتي من الواضح أنها تعتزم تزويدها برؤوس نووية متعددة الميغا طن وإطلاقها عبر المحيط في وقت الحرب لإغراق المدن الساحلية الأمريكية بموجات المد المشعة."

    وأضاف مساعد وزير الخارجية، أن الولايات المتحدة قلقة من أن روسيا لديها نظام انتقامي نووي "بيريميتر"، يعرف في الغرب باسم "اليد الميتة".

    لأول مرة، تحدث الرئيس فلاديمير بوتين عن تطوير روسيا لغواصات مسيرة قادرة على التحرك على أعماق كبيرة وبسرعة عالية في رسالة إلى الجمعية الفيدرالية ،عام 2018. تسمى هذه الغواصات "بوسيدون". وفقًا لبوتين، يمكنها حمل أسلحة تقليدية ونووية، مما سيسمح لها بضرب حاملات الطائرات والتحصينات الساحلية والبنية التحتية. يجري حاليًا اختبار أول غواصة بوسيدون.

    في الوقت نفسه، صرحت موسكو مرارًا وتكرارًا أن العقيدة النووية الروسية تستثني توجيه ضربة استباقية - لا يمكن استخدام مثل هذه الأسلحة إلا أثناء الهجوم على روسيا.

    انظر أيضا:

    اختبار أول غواصة روسية حاملة "بوسيدون" تعمل بالطاقة النووية
    مجلة أمريكية: "بوسيدون و"بوريفيستنيك" أسلحة "مرعبة"
    مصدر يكشف موعد الإطلاق الأول لـ"بوسيدون"
    الكلمات الدلالية:
    تسونامي, سلاح روسيا, بوسيدون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook