04:53 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 312
    تابعنا عبر

    أعلن قادة حلف شمال الأطلسي على الملأ أنهم سيعززون الوجود الأطلسي عند حدود روسيا في البحر الأسود.

    وسيفعل الناتو ذلك ردا على تكثيف روسيا لحشودها العسكرية في شبه جزيرة القرم، حسب قادة الناتو.

    ورأى الخبير العسكري بوريس يولين في حديثه لوسائل إعلام، أن "ما يعلنه الناتو قد يدل على أن الغرب بصدد إعداد عدته لعملية حربية واسعة، مشيرا إلى أن كل ذلك يمكن أن يتحول إلى حرب حقيقية".

    ولفت الخبير إلى أن الزعيم الصيني دعا جيش بلاده إلى إعداد نفسه لعمليات عسكرية واسعة.

    وقال نائب رئيس المجلس التشريعي المحلي في القرم، يفيم فيكس، لوكالة "سبوتنيك"، تعقيبا على مزاعم أمين عام الناتو، ينس ستولتنبرغ، حول تعزيز القوة العسكرية الروسية في شبه جزيرة القرم إن ما  تقرره وتفعله روسيا للمحافظة على أمنها شأن يخص روسيا أولا وأخيرا.

    وأكد "حرص روسيا على توفير الأمن لحدودها في حين يبذل الناتو ما بوسعه لتقترب قواته المسلحة من حدود روسيا، وهو "ما يمكن اعتباره تحضيرا لغزو أراضي روسيا".

    ومن جانبه قال السيناتور الروسي سيرغي تسيكوف: "إن ما تفعله روسيا في منطقة البحر الأسود مقصور على حفظ أمنها في حين يعمل الناتو على تكثيف وجوده العسكري في المنطقة، وهو ما لا يسعه إلا أن يثير القلق". ونوه إلى أن روسيا تفعل ما يجب فعله ردا على سياسة الناتو العدوانية.

    الكلمات الدلالية:
    الناتو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook