06:39 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    نشرت القيادة العسكرية الأمريكية تغريدة وبيانا صحفيا عبر حسابها الرسمي "تويتر"، حول غارة جوية فاشلة استهدفت حركة الشباب في الصومال، قائلة إن حركة الشباب كانت "على قائمة المشاغبين". وفقا لمراسلة قناة " سي آن آن".

    وأعلنت القوات العسكرية الأمريكية أنها قامت بقصف مجمع حركة الشباب الصومالي، بالتنسيق مع الحكومة الفيدرالية الصومالية، حيث نفذت القيادة الأمريكية في أفريقيا غارة جوية واحدة استهدفت مجمعا لحركة الشباب بالقرب من ساكو، في الصومال، في الـ 24 من ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

    وخلص التقييم الأولي إلى أن الغارة ألحقت أضرارا بالمجمع، دون تسجيل أي إصابات، مع فرار العديد من مقاتلي الشباب، الشيء الذي أحبط هذا النشاط .

    وتتواصل الجهود لتعطيل عمليات العدو والمراقبة والتطبيق على شبكة الشباب، حيث قال الأدميرال البحري الأمريكي مدير استخبارات القيادة الأمريكية في أفريقيا إن "حركة الشباب تسعى فقط للتدمير، لذا تواصل القيادة الأمريكية في أفريقيا التركيز على تهديدات شرق أفريقيا لضمان الأمان والاستقرار".

    وتابع: "سنواصل مراقبة الشبكة والحفاظ على الضغط عليها،  فشركاؤها الدوليون في أفريقيا يدركون أهمية الاستقرار في الصومال".

    وأضاف: "الأمن هو ركيزة الاستقرار جنبا إلى جنب مع الحكم والفرص الاقتصادية".

    وختم قوله بأن "القيادة الأمريكية في أفريقيا تبقى ملتزمة بالعمل مع دول شرق أفريقيا للمساعدة في توفير الاستقرار السياسي والاقتصادي والمادي في المنطقة. وستواصل عملها لضمان الأمن على المدى الطويل في الصومال".

    يذكر أنه، في بداية شهر ديسمبر/ كانون الأول الجاري، أمر الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، بسحب كل القوات الأمريكية تقريبا من الصومال بحلول 15 يناير/ كانون الثاني المقبل، في إطار عملية انسحاب عالمية للقوات قبل مغادرته للبيت الأبيض الشهر المقبل.
    وهناك نحو 700 جندي أمريكي في الصومال تتركز مهمتهم على مساعدة القوات المحلية في مواجهة حركة الشباب المتشددة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

    انظر أيضا:

    الجيش الأمريكي ينشر فيديو للمارينز ويعلق "تحضيرا لمهمة قادمة"
    بعد استعداد الجيش الأمريكي لـ"مهمة عسكرية"... إيران تحذر ترامب في بيان حاسم
    الكلمات الدلالية:
    غارات جوية, أمريكا, الصومال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook