11:45 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 171
    تابعنا عبر

    قصفت طائرة "أوخوتنيك" المسيرة الروسية أثناء تجربتها هدفا أرضيا بقنابل.

    وأبلغ مصدر عسكري وكالة "سبوتنيك" أن طائرة "أوخوتنيك" ألقت قنابل غير موجهة عيار 500 كيلوغرام على هدف محدد في ميدان تجارب "أشولوك"، مشيرا إلى أن الهدف تمت إصابته بدقة متناهية.

    ولفت المصدر إلى أن جهاز التنشين الجديد الموجود على متن طائرة "أوخوتنيك" يسمح باستخدام القنابل المنزلقة الحرة بدقة تناهز دقة السلاح الموجه ذي الدقة العالية.

    وأضاف أن طائرة "أوخوتنيك" تستطيع أن تضرب أهدافا محددة ثابتة ومتحركة بسرعة بطيئة على الأرض، ويمكن تعيين الأهداف أثناء تحليقها في الجو من قبل مصدر خارجي.

    وتستطيع طائرة "أوخوتنيك" أن تضرب أهدافا جوية بالصواريخ، ومن أجل ذلك يتم تزويدها بصواريخ جو/جو، ويجب أن تجرب الطائرة صواريخها بإطلاقها على أهداف جوية في النصف الثاني من العام الحالي.

    وقامت "أوخوتنيك"، وهي طائرة جديدة لا تزال تخضع للاختبارات، بالرحلة الجوية الأولى في 3 أغسطس/آب 2019. ويبلغ طولها 14 مترا، وباع جناحها 19 مترا. ويمكنها أن تحلق بسرعة تصل إلى 1000 كيلومتر في الساعة. ويمكن أن يبلغ

    وزنها في لحظة الإقلاع 20 طنا. وتمت صناعتها باستخدام المواد التي تخفض بصمتها الرادارية.

    انظر أيضا:

    الدفاع الروسية تطلب تسريع تطوير الطائرات المسيرة الهجومية
    الدفاع الروسية تعلن تطوير طائرات مسيرة للقضاء على عواقب استخدام الأسلحة الكيميائية
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الروسي, طائرة مسيرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook