04:10 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 152
    تابعنا عبر

    تقوم روسيا بتطوير قطاع صناعة الطائرات المدنية رغم العقوبات الغربية.

    أكد الرئيس فلاديمير بوتين، أن روسيا تمضي قدما في مجال صناعة الطائرات على الرغم من أن الغرب يحاول أن يضع العراقيل من خلال فرض العقوبات التي تقيّد التبادل التجاري وتمنع، على وجه التحديد، تصدير مواد تدخل في صناعة الطائرات إلى روسيا.

    وذكر الرئيس بوتين في حديثه المتلفز للطلبة بمناسبة يوم الطلبة الروس، أن الغرب لجأ إلى استخدام العقوبات لوضع العراقيل أمام صناعة طائرة القرن الـ21 "إم إس-21".

    ولا يمكن لأية إجراءات إعاقية أن تمنع روسيا من صنع طائراتها. وأكد بوتين، في الإشارة إلى طائرات "إم إس-21"، "أننا نصنعها وسنظل نصنعها في أية حال بنجاح".

    وكان من المفروض، مثلا، أن تستخدم طائرات "إم إس-21" المحركات التي تصنعها شركة "برات اند ويتني" الأمريكية. ولأن الحكومة الأمريكية حظرت توريد محركات برات اند ويتني للطائرات الروسية فإن روسيا صنعت محرك طائرتها المدنية الجديدة محليًا، وشهد شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي انطلاق طائرة "إم إس-21" المزودة بمحركي "بي دي-14" من صنع روسي.

    وتجدر الإشارة إلى أنه من المستبعد تماما أن تتأثر صناعة الطائرات العسكرية الروسية بالعقوبات الغربية لأن روسيا اعتمدت ولا تزال تعتمد على الإمكانيات الذاتية في مجال صناعة الطائرات العسكرية.

    انظر أيضا:

    لأول مرة... الطيران الأمريكية تسمح بتشغيل طائرات "دون طيار" آلية بالكامل وبلا تحكم خارجي
    مشروع روسي ثوري لبناء حاملة طائرات جديدة تحمل 24 مقاتلة
    الطائرة الاعتراضية بعيدة المدى المصممة على أساس "ميغ - 41" تدخل مرحلة التطوير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook