04:56 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    تسعى روسيا إلى أن تعود من جديد جهة أساسية لتزويد دولة الإمارات العربية المتحدة بالأسلحة، وخلال انطلاق فعاليات الدورة الـ 15 من معرضي "آيديكس ونافدكس 2021" في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، حيث تجري مناقشة مناهج جديدة للتعاون بين البلدين.

    وقال المدير العام لشركة "روسوبورونيكسبورت"، ألكسندر ميخييف، اليوم الأحد، للصحفيين خلال فعاليات الدورة الـ 15 من معرض الأسلحة الدولي آيدكس 2021، "إن روسيا الاتحادية والإمارات العربية المتحدة تواصلان التعاون في مجال إنشاء مركبات المشاة القتالية، وتجري مناقشة مناهج جديدة للتعاون".

    وأخبر ميخييف المراسلين بأن هذا المشروع تم تجميده مؤقتا عام 2019، حيث أعربت الإمارات عن رغبتها في إنشائه بالكامل بمفردها.

    وتابع: "المشاورات جارية، لكننا نرى أنه على مدى السنوات الخمس الماضية، قام شركاؤنا بإنشاء مجموعة صناعية خاصة بهم، وشكلوا كفاءات لإنتاج منصات مختلفة من المركبات ذات العجلات، لذلك نحن اليوم على اتصال وثيق باستمرارية التعاون".

    وقال ميخييف: "إن بلاده تناقش قضايا تجهيز المركبات القتالية الإماراتية، بما في ذلك آلية الدفاع القتالية (النمر) بأنظمة التحكم الروسية والوحدات القتالية والمجمعات عالية الدقة".

    ويأتي تنظيم معرضي "آيديكس ونافدكس 2021" اللذين تتواصل فعالياتهما حتى 25 فبراير/شباط الجاري، وتم افتتاح أكبر صالون عسكري تقني في العالم بآيديكس-2021 في أبو ظبي، حيث تعرض روسيا أحدث عينات من المنتجات العسكرية والمدنية.
    ويقع المعرض الروسي الموحد في القاعة 12 ويشغل أكثر من 1200 متر مربع، وتنظمه شركة "روسوبورونيكسبورت"، وهي عضو في شركة "روستيخ" الحكومية.

    انظر أيضا:

    روستيخ تكشف لأول مرة نظام الدفاع الجوي الصاروخي المحدث "بانتسير"
    أسلحة تعرض لأول مرة في "آيديكس".. افتتاح أكبر جناح عسكري تقني روسي في العالم
    الكلمات الدلالية:
    تعاون دولي, صفقات الأسلحة, الأسلحة, روسيا, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook