01:36 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 160
    تابعنا عبر

    يستعد الأسطول البحري الروسي لإستقبال أحدث الغواصات التي تعمل بالديزل والكهرباء، من مشروع "677" "لادا"، في 2022.

    الغواصة الجديدة ستكون مزودة بأحدث الأسلحة الدقيقة بالإضافة لصعوبة تتبع الغواصة والعثور عليها.

    حول ميزات المشروع الجديد، تحدث المدير العام لشركة بناء السفن "Admiralty Shipyards" ألكسندر بوزاكوف، لـ"سبوتنيك" عن خصائص هذه الغواصة.

    "الطفل الصعب"

    تم التخطيط لتسليم غواصات "كرونشدانت" و"فيليك لوكي" في 2021، إلا أنه وبسبب التأخر في تسلم بعض القطع من الخارج تم تأخير التسليم للبحرية الروسية.

    وتتميز الغواصات الجديدة بانها أصغر حجما، مما يعني أنها ليست ملحوظة جدا للسونار. كما تم زيادة التخفي الصوتي من خلال مخطط هيكل واحد لجسم الغواصة، وهو أمر غير قياسي بناء السفن المحلية بالإضافة إلى ذلك، فإن "لادا" هي أول غواصات روسية مزودة بمحطة طاقة (لا هوائية) مستقلة عن الهواء.

    وأثناء اختبارات الغواصة، تم الكشف عن مشاكل خطيرة في المجمع الصوتي المائي، ولم تسمح الطاقة غير الكافية لمحرك التجديف الكهربائي بتطوير السرعة المطلوبة تحت الماء. لكن البحرية ما زالت تتوقع غواصات جديدة تعمل بالديزل والكهرباء ، لذلك بدلاً من "لادا"، طلبت ست غواصات تم اختبارها على مدار الوقت ومتقنة جيدا من مشروع "فارشافيانكا 363" لأسطول المحيط الهادئ.

    وفقا للخبراء، "لادا" هي أحدث الغواصات المحلية غير النووية الواعدة. على الرغم من حجمها المتواضع، فهي متعددة الاستخدامات للغاية، فهي قادرة على مقاومة الغواصات والسفن السطحية، وضرب الأهداف الساحلية، ووضع حقول الألغام، وحماية الساحل من عمليات الإنزال، ونقل الوحدات الفرعية أو البضائع الخاصة.

    المزايا الرئيسية هي الأتمتة العالية والضوضاء المنخفضة، والتنقل والقدرة على المناورة، مما يجعل من الممكن استخدامها بفعالية في عمليات التخريب والاستطلاع، كما أنها مجهزة بنظام سونار قوي وثلاثة هوائيات حساسة في آن واحد، واحد في القوس واثنان على الجانبين. تصل سرعة الغواصة التي يبلغ إزاحتها حوالي 1.8 ألف طن إلى 20 عقدة. العمق يصل إلى 350 متر. في نفس الوقت ، يبلغ عدد أفراد الطاقم 30 شخصا فقط.

    بالنسبة للتسلح، تحمل "لادا" في المعدات القياسية 18 طوربيدا بعيار 533 ملم، وتم تكييف أنابيب الطوربيد أيضا لإطلاق صواريخ طوربيد عالية السرعة مضادة للغواصات من طراز "شكفال"، تصل سرعتها حتى 300 كيلومتر في الساعة. كما تم تزويدها مثل العديد من السفن الروسية الحديثة، بصواريخ كاليبر كروز.

    ويتم بناء أول غواصتين متسلسلتين بدون محطة طاقة مستقلة عن الهواء، حيث لم يتم إنشاء مثل هذه الغواصة في روسيا بعد، وفقا لبوزاكوف. لكن بقية سفن العائلة ستحصل عليها.

    "الحراس الخفيون"

    "لادا" هي فئة جديدة تماما من الغواصات تستند إلى مشاريع سابقة، كما أوضح رئيس حركة دعم الأسطول الروسي، الكابتن ميخائيل نيناشيف،لـ"سبوتنيك".

    فعلى مدى 15-20 سنة الماضية، تم إتقان نحو 150 عمل تصميم تجريبي في "لادا". لا يوجد مشروع واحد لديه هذا القدر. إنه في الواقع مختبر كبير تحت الماء ".

    كما أكد الخبير، بالمقارنة مع المشاريع السابقة، تحمل "لادا" المزيد من الطوربيدات، بفضل خصائصهم التكتيكية والفنية الفريدة، فهم قادرون على حل المشكلات في جميع الاتجاهات التكتيكية والاستراتيجية. بالإضافة إلى ذلك، يسمح التصميم بوضع أنظمة الصواريخ.

    كما إن ضجيج هذه الغواصات التي تعمل بالديزل والكهرباء يمكن مقارنتها بضوضاء البحر، كما أن الصوتيات المائية الجديدة تستمع إلى مساحة أكبر بكثير من السفن الأخرى، كما يقول نيناشيف. هذا مهم للغاية، حيث سيكون مقر Ladas في القطب الشمالي.

    ميزة أخرى هي حجمها المتواضع، والذي يسمح باستخدام الغواصات في المياه الضحلة وفي الأعماق الكبيرة. لن تنتشر الغواصات التي تعمل بالطاقة النووية لعدو محتمل في كل مكان، لكنها ناجحة للغاية في الدفاع عن الأراضي في غواصات مثل لادا .

    لطالما تم الاعتراف بغواصات الديزل الروسية على أنها الأفضل في فئتها. تخدم ست غواصات تعمل بالديزل والكهرباء من المشروع 636.3 في أسطول البحر الأسود، وسيتم نقل ست غواصات أخرى إلى المحيط الهادئ في السنوات القادمة، كما  تستعد غواصتان للانتقال إلى مركز عمل دائم. بسبب صمتها وسريتها في الناتو، أطلقوا عليها لقب "الثقوب السوداء".

    انظر أيضا:

    أربع غواصات روسية ضمن قائمة الأخطر في العالم
     الأمانة والقدرة على التخفي... تجهيز غواصات نووية روسية بمولد طاقة مبتكر
    الكلمات الدلالية:
    لادا, الجيش الروسي, غواصة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook