06:17 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 231
    تابعنا عبر

    تواصل روسيا استعداداتها لإدخال صاروخ جديد يحمل اسم "تسيركون" الخدمة العسكرية.

    وصرح مصدر في قطاع الإنتاج الحربي لـ"سبوتنيك" أن في سياق اختبار السلاح الجديد ستنفذ غواصة "سيفيرودفينسك" رماية بصواريخ "تسيركون" في وقت لاحق من عام 2021.

    وأشار إلى أن تجربة إطلاق الصواريخ من هذه الغواصة ستختتم الاختبار الرسمي لصاروخ "تسيركون" توطئة لدخوله الخدمة العسكرية في صفوف القوات البحرية.

    وكانت إحدى سفن السطح، فرقاطة "أدميرال غورشكوف"، قد نفذت الرماية بصواريخ "تسيركون" في عام 2020.

    وأشاد ضابط البحرية الروسية العقيد فلاديمير مامايكين، في حديثه لـ"سبوتنيك" بأهمية دخول صاروخ "تسيركون"، وهو صاروخ فرط صوتي تعادل سرعته أضعاف سرعة الصوت، الخدمة العسكرية، مشيرا إلى أن اعتراض صاروخ فائق السرعة مثل صاروخ "تسيركون" أمر صعب بل مستحيل في بعض الأحيان.

    ونوه إلى أن هذا السلاح، الذي لا يوجد له مثيل في باقي العالم، يعزز قوة مَن يملكه ويجعله أقوى من خصمه المحتمل.

    وأضاف أن القوات الروسية ستحصل على صاروخ لا تستطيع وسائط الدفاع الجوي المتوفرة لدى جيوش الدول الأخرى أن توقفه، ولا تقدر بالتالي على منع وصوله إلى هدف محدد وإصابته.

    وتجدر الإشارة إلى أن صاروخ "تسيركون" يعتبر من الأسلحة الرادعة التي يُثني وجودها مَن قد يخطط لشن العدوان عن تحقيق نيته.

    انظر أيضا:

    خبير عسكري روسي: من المستحيل "إسقاط" من يملك صاروخ "تسيركون"
    صاروخ "تسيركون" الأسرع من الصوت يخضع لاختبارات عام 2021
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الروسي, صاروخ تسيركون, صاروخ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook