02:42 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 110
    تابعنا عبر

    أصبح الشمال الأقصى في الأسبوع الفائت حلبة للمبارزة الافتراضية بين قوات روسيا وقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو).

    والمقصود بما وصفته مجلة "فوربس" الأمريكية بالمبارزة، مناورات عسكرية نفذتها وحدات من القوات الروسية من جهة ووحدات من قوات حلف الناتو من جهة أخرى.

    وتضمنت التدريبات التي أجراها الطراد الروسي "مارشال أوستينوف" وإحدى غواصات الأسطول الروسي وطائرات مضادة للغواصات، صد هجوم جوي وبحري، ثم غادر طراد "مارشال أوستينوف" مسرح المناورات متوجها إلى ميناء سيفيرومورسك حيث قاعدة القوات البحرية الروسية.

    وحصلت المفاجأة غير المتوقعة عندما ظهر الطراد الروسي عند الحدود الروسية النرويجية، وهو ما أثار خوف حلف الناتو.

    وذكرت "فوربس" نقلا عن المتحدث باسم رئاسة الأركان النرويجية، الرائد بريندجار ستوردال، أنهم لم يشاهدوا قطعة بحرية روسية في هذا المكان في الآونة الأخيرة.

    وتضمنت التدريبات التي أجرتها وحدات من القوات الجوية الكندية والأمريكية والنرويجية والألمانية، "مطاردة أسطول روسي"، وشاركت فيها مقاتلات "إف-35" وطائرة قاذفة أمريكية من طراز "بي-1".

    وقالت "فوربس" إن الطراد الروسي ظهر عند حدود النرويج في نفس الوقت الذي وصلت فيه قاذفات قنابل أمريكية من طراز "بي-1" إلى النرويج.

    وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت في شهر فبراير/شباط الماضي عن مناورات عسكرية بعد أن دعا الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف إلى ضرورة تعزيز الحماية ضد تهديدات حلف الناتو.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook