16:22 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    كشف تحليل لصور جديدة التقطت عبر الأقمار الصناعية، عن محاولة كوريا الشمالية استخلاص البلوتونيوم، لصنع أسلحة نووية في مجمع "يونجبيون" النووي، بعد أيام من الكشف عن تحركات نووية مشابهة في موقع آخر.

    تظهر الصور المأخوذة من الأقمار الصناعية أن المختبر الكيميائي الإشعاعي في "يونغبيون"، يبدو أنه بدأ العمل مرة أخرى بعد توقف دام عامين تقريبا، حيث تصاعدت أعمدة الدخان من محطة الطاقة البخارية التي تعمل بالفحم، حسبما أفاد موقع "38 نورث" المهتم بالشأن الكوري الشمالي.

    يعد البلوتونيوم، إلى جانب اليورانيوم العالي التخصيب، أحد المكونين الرئيسيين الضروريين لبناء أسلحة نووية.

    شوهد الدخان في أوقات مختلفة في أواخر فبراير/ شباط وأوائل مارس/ آذار. يستخدم المختبر الكيميائي الإشعاعي لإعادة معالجة قضبان الوقود المستهلك، وهي عملية تم تطويرها في البداية لإنتاج البلوتونيوم.

    وقال الموقع الإخبار إن الصور تشير إلى أنه ربما تكون الاستعدادات جارية الآن لإعادة معالجة الوقود المستهلك، بهدف استخراج البلوتونيوم اللازم لصنع الأسلحة النووية لكوريا الشمالية.

    ومع ذلك، أشار التقرير إلى أن

    هذه الصور ربما تعني ببساطة أيضا؛ تجهيز المنشأة للتعامل مع النفايات المشعة.

    في وقت سابق من هذا الأسبوع، أعرب رئيس استخبارات البنتاغون لقيادة المحيطين الهندي والهادئ عن قلقه بشأن زيادة النشاط النووي الكوري الشمالي، لافتا إلى مخاوف مماثلة أثيرت بشأن المحطة البخارية من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة.

    ومع ذلك، قال مايكل ستودمان إن الهدف من النشاط ربما هو لفت انتباه إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، حيث يمكن استخدامه كورقة مساومة للضغط من أجل تخفيف العقوبات بينما تراجع الإدارة الجديدة سياستها تجاه كوريا الشمالية.

    كشفت تقارير استندت إلى صور من الأقمار الصناعية، في وقت سابق من هذا الأسبوع، عن اتخاذ كوريا الشمالية، أخيرا، خطوات لإخفاء منشأة تعتقد وكالات الاستخبارات الأمريكية أنها تستخدم لتخزين أسلحة نووية.

    انظر أيضا:

    "قضية مصيرية"... زعيم كوريا الشمالية يوجه رسالة إلى جيش بلاده
    أمريكا تطالب كوريا الشمالية بتعويض ضخم عن "مأساة" ارتكتبها قبل 50 عاما
    دبلوماسيون روس يغادرون كوريا الشمالية على متن عربة قطار محلية الصنع
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook