07:02 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 110
    تابعنا عبر

    سيصبح الطراد الروسي النووي الثقيل، الأدميرال ناخيموف، بفضل الأسلحة الجديدة والرادارات ومعدات الحرب الإلكترونية، أخطر قطعة بحرية في الأسطول الروسي، فبعد التحديث، ستكون سفينة المشروع 1144 قادرة على إغراق السفن مهما كان حجمها.

    توصل إلى هذا الاستنتاج المحلل العسكري في مجلة "ناشونال إنترست"، بيتر سوسيو.

    وقال: "في إطار الإصلاح والتحديث، سيتم تجهيز السفينة الحربية بأنظمة الصواريخ المضادة للطائرات من طراز "فورت-إم" و"بانتسير-إم"، بالإضافة إلى نظام "باكيت-إن كي" و"أوتفيت" المضاد للغواصات".

    ستكون السفينة قادرة أيضًا على إطلاق أسلحة عالية الدقة، بما في ذلك صواريخ تسيركون التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، وصواريخ أونيكس وصواريخ كاليبر.

    من المقرر الانتهاء من العمل على إعادة تجهيز الطراد في المستقبل القريب.

    إنفوجرافيك - الطراد النووي الصاروخي أدميرال ناخيموف
    © Sputnik
    الطراد النووي الصاروخي "أدميرال ناخيموف"

    انظر أيضا:

    مجلة: السفينة الروسية "الأدميرال ناخيموف" الأقوى في العالم
    قدرات قتالية جديدة للطراد النووي الروسي "أدميرال ناخيموف"
    "ناخيموف" بارجة قاهرة في البحر والبر
    الكلمات الدلالية:
    الأسطول الروسي, سفينة, سلاح روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook