02:25 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    بلغت دقة مدفعية الهاوتزر الروسية مستوى غير مسبوق.

    وقال مسؤول إعلامي في مؤسسة التكنولوجيا الروسية "روستيخ" لـ"سبوتنيك" إن دقة تصويب قذائف مدفعية الهاوتزر الروسية بلغت لأول مرة في العالم 96 في المئة. وتم تحقيق هذا الإنجاز غير المسبوق بفضل القذائف الموجهة وأنظمة إدارة النار الجديدة.

    وبالنسبة للمدفعية الأجنبية يبلغ أعلى مستويات الدقة الآن 92 في المئة إبان استخدام القذائف الأمريكية عيار 155 ملم. ولكن لا يمكن استخدام هذه القذائف إلا ضد الأهداف الثابتة لأنها غير مزودة برأس التوجيه الذاتي على العكس من القذائف الروسية.

    وقال المصدر الإعلامي في مؤسسة التكنولوجيا: "قذائف "كراسنوبول" و"غران" و"كيتولوف 2" الموجهة والأنظمة الروسية الجديدة لإدارة النيران تمكّن المدفعية الروسية من إصابة أهداف العدو بدقة تصل إلى 96 في المئة".

    وأشار إلى هذه القذائف تستطيع أن تدمر الأهداف المتحركة، مضيفا أن النتائج المشار إليها تحققت أثناء تنفيذ الرماية.

    وفيما يخص أنظمة إدارة النيران، تجدر الإشارة إلى أن نظام إدارة نيران مدافع "مستا-إس" الذاتية الحركة يسمح بإنجاز 90 في المئة من الأعمال التي يقوم بها جنود المدفعية بشكل أوتوماتيكي وهو ما يزيد فعالية المدفع ويسمح باسخدامه في جميع الظروف الجوية وجميع أوقات النهار والليل.

    يجدر بالذكر أن وزارة الدفاع الروسية كشفت، في وقت سابق، عن استخدام قذائف "كراسنوبول" لتدمير أهداف إرهابية في سوريا. وعلى سبيل المثال أصابت إحدى قذائف "كراسنوبول" حافلة للإرهابيين في يناير/كانون الثاني 2018. 

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook