23:48 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 71
    تابعنا عبر

    تهدد الصين من حين إلى آخر باستخدام سلاح تهيمن على إنتاجه بنسبة تتجاوز 80 في المئة، يمكنه تعطيل إنتاج المقاتلات الشبحية والغواصات النووية لجيوش الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها.

    تعد الصين المورد الرئيسي للمعادن الأرضية النادرة في العالم، التي يتم استخدامها في تصنيع مقاتلات "إف - 35" الشبحية والغواصات النووية، إضافة إلى العديد من الصناعات التقنية المرتبطة بها.

    وتدخل المعادن النادرة أيضا في مكونات إنشاء الإضاءة الخلفية للهواتف الذكية، وتضمن الاستخدام الآمن للمفاعلات النووية.

    وبحسب تقرير صادر عن الكونغرس في 2013، بشأن المعادن الأرضية النادرة، التي تستوردها أمريكا، فإن كل مقاتلة "إف 35" تحتاج إلى أكثر من 400 كغ من المعادن النادرة، التي تنتجها الصين، بينما تحتاج الغواصات إلى كميات كبيرة من تلك المعادن.

    وتنتشر رواسب المعادن الأرضية النادرة في الكثير من المناطق حول العالم، لكن الصين أصبحت أكبر مصدر لها بعدما أصبحت تمتلك بنية تحتية هائلة لإنتاج تلك المعادن يرجع تاريخها إلى عقود من الزمان.

    وتسعى الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها إلى إيجاد بدائل للمعادن النادرة التي تحصل عليها من الصين عن طريق الاستثمار في المنشآت التعدينية الخاصة بتلك المعادن، لكن ذلك لن يغير واقع هيمنة الصين على تلك الصناعة في فترة قصيرة.

    يقول تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، إن هناك مخاوف عالمية من إمكانية استخدام بكين هيمنتها على سوق المعادن النادرة في "خنق الاقتصاد العالمي".

    مقاتلة إف-35
    © CC0 / Ronald Bradshaw
    مقاتلة "إف-35"

    وأضافت: "هذه الحقيقة المعقدة لا تروق كثيرا لبكين"، مشيرة إلى أن المعادن النادرة، الموجودة في آخر الجدول الدوري للمعادن، لها دور حاسم في العديد من الصناعات التقنية الواعدة.

    غواصة أمريكية
    © Photo / Pixabay / Skeeze
    غواصة أمريكية

    وتابعت: "الخصائص المغناطيسية لتلك المعادن تجعلها مكونا لا غنى عنه للعديد من المنتجات ومنها الهواتف الذكية وطواحين الهواء والسيارات الكهربائية والغواصات النووية".

    ولفتت الصحيفة إلى أن هناك تقارير تحاول تقييم حجم الضرر الذي يمكن أن يسببه قرار صيني بقطع إمدادات المعادن النادرة لبرنامج مقاتلات "إف - 35" الأمريكية، مشيرة إلى أن بكين هددت عام 2020 بقطع إمدادات المعادن النادرة إلى اليابان بسبب خلافات بين البلدين.

    اختلافات بين المقاتلة الروسية سو-35 والمقاتلة الأمريكية إف-35
    © Sputnik
    اختلافات بين المقاتلة الروسية "سو-35" والمقاتلة الأمريكية "إف-35"

    انظر أيضا:

    سامسونغ تعتزم استعادة المعادن النادرة من هذا الهاتف
    "يجمع المعادن النادرة"... الصين تدخل عالم "تعدين الفضاء" بإطلاق أول روبوت... صور
    ترامب: أمريكا مستعدة للمساعدة في تطوير المعادن النادرة بأفغانستان
    جزيئات شبحية نادرة داخل الشمس... وانشطار أفريقيا ومولد محيط جديد... وبكتيريا المعادن
    خطوة جديدة في الحرب التجارية... الصين تدرس تشديد الرقابة على صادرات المعادن النادرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook