20:43 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 101
    تابعنا عبر

    اعترضت طائرة مقاتلة اعتراضية ثقيلة من طراز "ميغ-31بي إم" أثناء التدريبات في القطب الشمالي طائرة دخيلة لعدو افتراضي يحاول اقتحام المجال الجوي الروسي على ارتفاعات عالية وبسرعة تفوق سرعة الصوت، وكانت الطائرة الثانية "ميغ-31" بمثابة الدخيل، حسبما ذكرت الخدمة الصحفية للمنطقة العسكرية الشرقية لأسطول المحيط الهادئ.

    وقالت الخدمة الصحفية أن "أطقم مقاتلات أسطول المحيط الهادئ للطيران البحري من طراز ميغ- 31 بي إم، الذين يقومون بمهمة الدفاع الجوي في تشوكوتكا، أجروا تدريبات لاعتراض طائرة تنتهك حدود روسيا الاتحادية في الأجواء في الدائرة القطبية الشمالية".

    كانت مقاتلة "ميغ-31بي إم" من الطيران البحري لأسطول المحيط الهادئ بمثابة الدخيل. وأضافت الخدمة الصحفية أنه "كان أمام طاقمها مهمة اختراق المجال الجوي لروسيا بسرعة تفوق سرعة الصوت، على ارتفاع نحو 20 كيلومترًا، واجتياز الخط المحدد، وفي حالة اكتشافه، الهروب من المطاردة".

    تم إرسال "ميغ-31بي إم" المناوبة من مطار أنادير مع الرادارات الأرضية التي اكتشفت العدو الافتراضي لاعتراض الهدف. بعد اعتراض الهدف، أجرى الطيارون عمليات إطلاق إلكترونية لصواريخ جو-جو بعيدة المدى.

    انظر أيضا:

    عودة "ميغ-31" إلى القطب الشمالي تثير موجة قلق الغرب
    مقاتلة "ميغ-31" روسية تعترض طائرة استطلاع أمريكية فوق بحر بيرينغ
    "ميغ - 31" الروسية من أسرع الطائرات الحربية في العالم
    الكلمات الدلالية:
    أسطول المحيط الهادئ, سلاح روسيا, ميغ-31
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook