07:59 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    134
    تابعنا عبر

    صرح خبير عسكري أنه لا يستبعد مشاركة طائرات دون طيار تحمل اسم "بيرقدار" في هجوم أوكراني ممكن على منطقة دونباس.

    ولفت إيغور كوروتشينكو، وهو خبير عسكري روسي معروف، في حديثه لصحيفة "إم. كا" إلى أن رئاسة أركان الجيش الأوكراني تولي تجارب استخدام الطائرات المسيرة دون طيار في النزاعات العسكرية اهتماما كبيرا.

    ولم يأت هذا الاهتمام هكذا بالصدفة كما لم يكن من قبيل المصادفة تكثيف الاتصالات بين أوكرانيا وتركيا، فالسلطة الأوكرانية تتطلع، في رأي الخبير، إلى شراء طائرات "بيرقدار" من تركيا وتوطين إنتاجها في أوكرانيا في وقت لاحق.

    وأضاف الخبير أنه لا يستبعدد إمكانية أن تستعين قوات تابعة لنظام الحكم في أوكرانيا بطائرات بيرقدار في حال بدأت عملية هجومية جديدة على جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين في منطقة دونباس.

    تعد درونز "بيرقدار" إحدى الطائرات المسيرة، التي تنتجها تركيا لقواتها المسلحة ويتم تصديرها لدول أخرى، ويمكنها البقاء في الجو لنحو 20 ساعة متواصلة.

    ويصل طول درونز "بيرقدار" إلى 6 أمتار ونصف المتر، والمسافة بين طرفي الجناحين 12 مترا، بينما يصل وزنها عند الإقلاع إلى 630 كغ، وتصل سرعتها إلى 70 عقدة (129 كم/ الساعة)، وتتجاوز حمولتها 55 كغ.

    ويصل مدى الطائرة إلى 150 كيلومترا ويمكنها البقاء لمدة 20 ساعة في الجو، بحسب موقع "أرمي تكنولوجي" الأمريكي".

    وبدأ نظام الحكم في أوكرانيا حملته العسكرية في منطقة دونباس في عام 2014 في محاولة لاستعادة السيطرة على منطقة تمردت على انقلاب وقع في العاصمة الأوكرانية كييف. وباءت تلك المحاولة بالفشل.

    وكثف نظام الحكم الأوكراني أخيرا نشاطه العسكري شرق البلاد، حيث تكاثرت عمليات القصف المدفعي التي تستهدف تجمعات سكانية في المنطقة. وأعلن قائد القوات المسلحة الأوكرانية، روسلان خومتشاك، في 22 فبراير/شباط، أن الجيش الأوكراني يعد عدته لاقتحام مدن.

    وأشار ممثل روسيا لدى مجموعة الاتصال الدولية المعنية بحل نزاع دونباس، بوريس غريزلوف، إلى أن السلطة الأوكرانية تتجه لتصعيد النزاع.

    انظر أيضا:

    9 معلومات عن درونز "بيرقدار" التركية
    تجربة ناجحة جديدة لطائرة بيرقدار التركية المسيرة المطورة حديثا (فيديو)
    "بيرقدار" تحلق في سماء أوروبا... أردوغان يكشف عن صفقات عسكرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook