01:00 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    اعتبرت أنظمة الصواريخ المضادة للدبابات "بي جي إم-71 تاو"، التي دخلت خدمة الجيش الأمريكي في أوائل السبعينيات، في غاية الفاعلية وفي الوقت نفسه سلاحًا سريًا.

    بدأت القوات المسلحة الأمريكية استخدام الصواريخ الموجهة من نوع "بي جي إم-71 تاو" في جنوب فيتنام في عام 1972، بحسب الموقع العسكري الروسي "روسكويه أروجيه".

    في نفس الوقت، قامت القوات المعارضة للغزاة باستخدام الصواريخ الموجهة المضادة للدروع السوفيتية من نوع "ماليوتكا".

    وتمكنت القوات الفيتنامية الاستيلاء على معدات إطلاق الصواريخ الموجهة الأمريكية الجديدة بالإضافة إلى الصواريخ نفسها جنوب فيتنام بعد انسحاب أحد أفواج المشاة الأمريكي من المنطقة ذلك العام.

    وتُظهر الصورة التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، كيف يقوم مقاتلو الجيش الشعبي الفيتنامي بفحص الأسلحة التي تم الاستيلاء عليها حديثًا والتي صنعها المجمع الصناعي العسكري الأمريكي.

    ولا يوجد دليل على أن هذه الأسلحة تم استخدامها ضد دبابات العدو "إم 41" و"إم 48" و"إم 113". وفي وقتنا هذا يتم عرض الأسلحة المستولى عليها خلال الحرب في المتاحف الفيتنامية. ومن الجدير الذكر أن هناك نماذج لمعدات عسكرية أمريكية لا تزال في خدمة الجيش الفيتنامي.

    انظر أيضا:

    خبراء ألغام روس يبطلون مفعول قنابل عنقودية أمريكية منذ حرب فيتنام
    القوات الخاصة الفيتنامية تظهر كيفية إخفاء عناصرها عن عيون العدو
    بايدن: نصف مليون وفاة مفجع لقد تجاوز قتلانا في الحربين العالميتين وفيتنام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook