07:51 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    صرح مراسل سابق لقنوات تلفزيونية روسية، مدير المركز الروسي للعلم والثقافة في صربيا "الدار الروسية" حاليا، يفغيني بارانوف، بأن حلف شمال الأطلسي استخدم في يوغوسلافيا في عام 1999 التكتيكات الإرهابية المتمثلة في توجيه ضربات متكررة على الأهداف.

    بلغراد - سبوتنيك. وقال بارانوف، في حديث لوكالة "سبوتنيك": "إن ضربات الناتو في كوسوفو كانت أكثر خطورة مما كان عليه أثناء قصف بلغراد، وأدت في النهاية إلى تقويض الثقة في الغرب".

    وخلال سرده لعمله في صربيا أثناء قيام حلف الناتو بعمليات القصف، قال: "لقد شقينا طريقنا إلى كوسوفو من خلال ممرات منحرفة ومتعرجة وبفضل مساعدة بعض الناس؛ في الأساس، كان هناك العديد من الأحداث (في وسط صربيا)، وإضرابات يومية... وصلت، في 28 آذار /مارس، في اليوم التالي لإسقاط الصرب، "الطائرة الشبح". سافرنا عبر هنغاريا، تلقينا تأشيرات على الفور لعبور الحدود اليوغوسلافية، ووصلنا .. في 28 آذار/مارس في منتصف اليوم، بعد أن أسقطت وسائل الدفاع الجوي الصربي طائرة "أف 117" وسط ابتهاج عام".

    ويصف المراسل يوميات الحياة المستمرة لبلغراد والبلاد بأكملها خلال 78 يوما من العدوان والتناقضات بين نهار المدن وليلها إذ تركزت الغارات الجوية بشكل رئيسي في المساء.

    وتحدث عن تكتيكات القصف، قائلا: "هم [حلف شمال الأطلسي الطيران] في بعض الأحيان يطلقون صاروخا واحدا، يتبعه الثاني بعد فترة معينة...  وهنا من المرجح أن تسقط ضحيته، لأنك تتجه لالتقاط الصور... وهذا حدث مرات عدة... كانت هناك مشاكل مع الألبان... وكان من الممكن أن تقع تحت القصف الصربي وكذلك في مرمى بعض الأوغاد الذين ليس لديهم جنسية".

    يذكر أن بارانوف قد تولى منصب المدير الجديد لمكتب وكالة "روس سوترودنيتشيستفو" الفيدرالية لشؤون رابطة الدول المستقلة والمغتربين والتعاون الإنساني الدولي في بلغراد، في عام 2021، لكن في صربيا عُرف منذ فترة طويلة كمراسل للتلفزيون الروسي قام بتغطية وقائع الحرب في كوسوفو وميتوهيا. وعمل في البلاد أثناء عمليات قصف الناتو يوغوسلافيا والتي استمرت من 24 آذار/مارس إلى 10 حزيران /يونيو عام 1999.

    وأدت عمليات القصف إلى مقتل 2500 شخص بينهم أطفال، وإلحاق أضرار مادية بنحو 100 مليار دولار.

    انظر أيضا:

    عملية "الناتو" العسكرية ضد يوغوسلافيا: تاريخ النزاع
    جريمة دون عقاب... منذ 20 عاما شنت دول الناتو عدوانا عسكريا على يوغوسلافيا
    "الناتو" عن أحداث يوغوسلافيا: استخدام القوة ضرورية وشرعية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook