11:12 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    تحدث طيار عسكري أمريكي للصحفيين حول تجربته مع طائرة بصرت النور في روسيا في النصف الثاني من خمسينات القرن الـ20.

    وقال الطيار المتقاعد برايان ماك كوي، في حديثه لمجلة "هوش كيت"، التي تتخصص في شؤون الطيران، إنه وجد مقاتلة "ميغ-21" طائرة سريعة وبسيطة تتمتع بقدرات حركية مدهشة.

    وكان برايان عضوا في كتيبة سلاح الجو الأمريكي 4477، التي أوكلت إليها مهمة التوصل إلى معرفة نقاط قوة وضعف العتاد العسكري لأعداء البنتاغون المحتملين، لكي يضع البنتاغون التكتيك المناسب لمواجهة عتاد الأعداء في المعركة الحقيقية. وقام برايان بـ287 طلعة جوية على طائرة "ميغ-21".

    ولفت برايان في معرض حديثه عن إيجابيات وسلبيات مقاتلة "ميغ-21" إلى أنها طائرة صغيرة جدا. ويفترض أن يواجه طيارها مشاكل أبرزها، برأي برايان، "محدودية زاوية الرصد" التي تضطر الطيار إلى القيام بحركات متواصلة لكي يبقى العدو في مجال رؤيته. ومن المشاكل التي وجدها برايان أن الطيار لا يرى، حسب برايان، الجناح ومجموعة الذيل.

    وامتدح برايان اللون الأخضر للوحة العدادات في كابينة طيار "ميغ-21"، لأن هذا اللون يهدئ روح الطيار.

    ومن الإيجابيات الأخرى التي أشاد بها برايان، إمكانية الصعود السريع إلى الارتفاع المطلوب وإمكانية اكتساب السرعة الفائقة التي تعادل أضعاف سرعة الصوت، في أسرع وقت.

    ووجد الطيار الأمريكي مقاتلة "ميغ-21" متفوقة في مبارزة جوية غير سريعة بفضل قدراتها الحركية الخارقة.

    وادعى برايان في الوقت نفسه، أنه يفضل مقاتلة  "إف-16" الأمريكية للمعركة الجوية.

    يجدر بالذكر أن طائرة "إف-16" ظهرت بعد 20 عاما من خروج "ميغ-21" إلى حيز الوجود. 

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook