14:04 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    طرحت الحرب الوطنية العظمى مهام جديدة على قطاع الصحة في روسيا.

    بدأت الحرب الوطنية العظمى في عام 1941 عندما اعتدت ألمانيا النازية على روسيا والجمهوريات السوفيتية المتحدة الأخرى. وأعلن قطاع الصحة في البلاد تعبئة إمكانياته لمواجهة العدوان.

    وكانت إحدى المهام المطروحة على قطاع الرعاية الصحية حشد كوادره في جبهات القتال. وتعلقت مهمة أخرى بمنع انتشار الأمراض الوبائية في الأقاليم التي استقبلت النازحين من الأقاليم التي لفحتها نار العدوان. واستوجبت مهمة أخرى طرحت نفسها على قطاع الرعاية الصحية في الأقاليم الروسية التي ظلت بعيدة عن جبهات القتال، تجهيز المستشفيات المحلية لاستقبال جرحى الحرب وإنشاء المستشفيات الجديدة لعلاج الجرحى القادمين من جبهات القتال.

    المستشفى العسكري في قازان
    © Photo / Illustrations from the book "Healthcare of Tatarstan: 100 Years of the Road"
    المستشفى العسكري في قازان

    المستشفيات الجديدة

    ذكر كتاب أصدرته وزارة الصحة المحلية الخاصة بإقليم تتارستان تحت عنوان "صحة تتارستان: طريق طوله 100 عام" أن مدينة قازان، عاصمة إقليم تتارستان، شهدت في فترة الحرب التي استمرت حتى عام 1945 افتتاح خمسة مستشفيات جديدة بالإضافة إلى توسعة المستشفى المركزي الإقليمي وتوسعة مستشفى قازان العسكري الذي ارتفع عدد أسرّته من 1100 في بداية صيف 1941 إلى 2320 سريرا في نهاية يونيو/ حزيران 1941 (بدأت ألمانيا عدوانها على روسيا في 22 يونيو 1941).

    صور من كتاب صحة تتارستان
    © Photo / Illustrations from the book "Healthcare of Tatarstan: 100 Years of the Road"
    صور من كتاب "صحة تتارستان"

    وحظيت صحة العاملين في مصانع الإنتاج الحربي باهتمام خاص. وتم في الإقليم  إنشاء سبع وحدات صحية لرعاية العاملين في المصانع العسكرية. وكانت النتيجة أنهم تخلصوا من الأمراض المهنية.

    علاج جرحى الحرب

    وصل أول فوج من جرحى الحرب إلى الإقليم في يوم الحرب العاشر. وأقبلت السلطات الصحية على تحويل جميع المنشآت التي يمكن تجهيزها لعلاج الجرحى والمصابين مثل بيوت الطلبة والمدارس وقصور الثقافة، إلى مستشفيات عسكرية يتسع كل منها لـ250 إلى 1800 مصاب.

    بروفيسور فيشنيوفسكي يقوم بتشخيص مريض في المستشفى العسكري في قازان
    © Photo / Illustrations from the book "Healthcare of Tatarstan: 100 Years of the Road"
    بروفيسور فيشنيوفسكي يقوم بتشخيص مريض في المستشفى العسكري في قازان

    واحتضنت مدينة قازان 58 مستشفى عسكريا في الفترة 1941 – 1943. وبلغ إجمالي عدد المستشفيات العسكرية التي احتضنها إقليم تتارستان خلال الحرب 69 مستشفى فيها 41805 أسرّة.

    ومد العاملون في معاهد الأبحاث الطبية التي تم نقلها من العاصمة موسكو ولينينغراد إلى تتارستان يد العون إلى المستشفيات العسكرية في الإقليم.

    صور من كتاب صحة تتارستان
    © Photo / Illustrations from the book "Healthcare of Tatarstan: 100 Years of the Road"
    صور من كتاب "صحة تتارستان"

    وبلغ إجمالي عدد المقاتلين المصابين الذين تلقوا العلاج في المستشفيات العسكرية التي احتضنها إقليم تتارستان 334 ألف شخص. وعاد نحو 207 آلاف منهم إلى جبهات القتال، أي أن مستشفيات تتارستان إعادت 20 فرقة إلى المعركة.

    انظر أيضا:

    تفاصيل بدء الحرب الوطنية العظمى في 22 يونيو
    شموع الذكرى الـ 75 لبداية الحرب الوطنية العظمى
    بوتين: يجب علينا حماية الحقيقة الصادقة عن الحرب الوطنية العظمى والدفاع عنها
    كيف أعلن ستالين عن بداية الحرب الوطنية العظمى
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook