19:41 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 100
    تابعنا عبر

    سجلت طائرة روسية من طراز "تو-160"، وهي طائرة مصممة لحمل وإطلاق الصواريخ، أخيرا رقما قياسيا جديدا.

    وتم ذلك أثناء قيام طائرتي "تو-160" برحلة في إطار الدوريات الأمنية المنتظمة، دامت أكثر من 25 ساعة، وهو رقم قياسي، قطعتا فيها مسافة تزيد على 20000 كيلومتر، محلقتين في الجو. وشهدت الرحلة 3 عمليات للتزود بالوقود في الجو.

    وقالت 181964 المجلة العسكرية الأمريكية "ذي ناشيونال إنترست" في مقال خصصته لطائرة "تو-160" إن هذه الطائرة المعروفة باسم "البجعة البيضاء"، تشبه الشاحنة الضخمة المحملة بالصواريخ.

    وأشارت إلى أن طائرة "تو-160" هي أكبر وأثقل طائرة قاذفة، وأن قاذفة القنابل الأمريكية "بي-1" تقل عنها حجمًا. ومن مميزات طائرة "تو-160" أنها تستطيع أن تستخدم سرعة 2 ماخ (الماخ سرعة الصوت).

    ولفتت المجلة إلى ميزة أخرى هي أن قاذفة الصواريخ "تو-160" لا تحمل الأسلحة للدفاع عن النفس، ولكنها لا تظهر في السماء بلا حماية، حيث تحميها المقاتلات التي ترافقها عادة.

    انظر أيضا:

    قاذفات القنابل "تو-160" و"تو-95إم إس" تحلق فوق مقاطعة ساراتوف الروسية... فيديو
    كيف سجلت "تو-160" رقمين قياسيين
    القاذفات الروسية "تو-160" تسجل رقما قياسيا عالميا
    الكلمات الدلالية:
    صواريخ, روسيا, تو-160
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook