12:00 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    لأول مرة، تم إجراء تدريبات على عتراض الأسلحة الأسرع من الصوت وناقلاتها قي القطب الشمالي.

    وصرحت مصادر في وزارة الدفاع الروسية لصحيفة "إزفيستيا" الروسية بأن مقاتلات ميغ-31بي إم التابعة لأسطول المحيط الهادئ دمرت أهدافًا تحاكي القاذفات مع صواريخ تفوق سرعة الصوت في الستراتوسفير في الدائرة القطبية الشمالية.

    وبحسب المصادر، تم الهجوم على الهدف من ارتفاع حوالي 20 ألف متر وبسرعة 2.5 ماخ. تم تدمير "العدو" على مسافة مئات الكيلومترات.

    وقال الطيار المختبر، إيغور ماليكوف للصحيفة: "القطب الشمالي هو أقرب مكان لوصول الأمريكيين ، لذلك نحن بحاجة للتدرب على الحماية في هذا المكان. تتطلب الرحلات الجوية في أقصى الشمال تدريبًا خاصًا. هناك ملاحة مختلفة بسبب القرب من القطب ويجب على المرء أن يكون حذرًا للغاية. إذا تعطل مجمع الملاحة، يمكن ببساطة أن نضيع".

    يشار إلى أن ميغ-31بي إم قد تم تصميمها في الأصل للعمل في ظروف القطب الشمالي القاسية. تم نشر أفواجها الجوية في شمال البلاد، حيث يمكنها السيطرة على مناطق القطب الشمالي الشاسعة، والتي يصعب تغطيتها بأنظمة الدفاع الجوي الأرضية. ومن مهامها تدمير صواريخ كروز والقاذفات التي تحملها في القطب الشمالي.

    انظر أيضا:

    لأول مرة في أجواء القطب الشمالي... مقاتلات "ميغ-31" الروسية تتزود بالوقود... فيديو
    مجلة أمريكية تشيد بقدرات "ميغ- 31" الروسية في القطب الشمالي
    "ميغ-31" تصبح صائدة الصواريخ الباليستية
    الكلمات الدلالية:
    سلاح روسيا, أسلحة أسرع من الصوت, ميغ-31
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook