00:40 GMT17 مايو/ أيار 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث باسم قوات تيغراي، يوم أمس الثلاثاء، عن إسقاط مروحية تابعة لسلاح الجو الإثيوبي ومقتل طاقمها المؤلف من ثلاثة أشخاص.

    وتداول المستخدمون لقطات للمروحية المدمرة، ويعتقد الناشطون أن المروحية من نوع "مي-24" أو "مي-35".

    وذكر الموقع الروسي المختص في الأخبار العسكرية "أر غي رو"، أن الجيش الإثيوبي كان يملك 18 قطعة فقط من هذه المروحيات السوفيتية.

    وإلى الآن لم تقم السلطات الإثيوبية بتأكيد أو نفي حادث إسقاط المروحية من قبل قوات تيغراي ومن غير المعلوم تداعيات الحادثة.

    كانت الحكومة المركزية في إثيوبيا، قد أرسلت قواتها إلى منطقة تيغراي في شمال البلاد، في نوفمبر/ تشرين الثاني، لقتال الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، وهي الحزب الحاكم للإقليم، بعد أن هاجم مقاتلوها قواعد للجيش الاتحادي في المنطقة.

    وأمام هجوم القوات الاتحادية، انسحبت قوات الجبهة الشعبية من مقلي عاصمة تيغراي قبل نهاية ذلك الشهر، وأعلنت الحكومة الإثيوبية أنها حققت النصر.

    وتسببت أعمال العنف في تيغراي بمقتل الآلاف، وأجبرت مئات الآلاف على ترك منازلهم في المنطقة الجبلية التي يبلغ عدد سكانها نحو خمسة ملايين نسمة.

    انظر أيضا:

    "مي-35" تثبت بشكل فعال قوتها الضاربة في صربيا.. فيديو
    "مي-35" الجديدة تسير تحت قوس مائي...فيديو
    زيادة سرعة مروحيات "مي-28" و"مي-35" إلى 400 كيلومتر في الساعة
    بعد مروحيات "مي 35"... دولة آسيوية تستورد صواريخ وأسلحة روسية متطورة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook