17:51 GMT16 مايو/ أيار 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 161
    تابعنا عبر

    انتهت روسيا من صنع بارجة عسكرية جديدة.

    وأفاد مراسل "سبوتنيك" أن مدينة سانت بطرسبورغ شهدت في 28 أبريل/نيسان 2021 نزول بارجة جديدة إلى الماء. وأطلق عليها اسم البحار العسكري الروسي بيوتر إيلييتشوف الذي قدم حياته فداء من أجل تحرير جزر الكوريل من الاحتلال الياباني في 18 أغسطس/آب 1945.

    وتنتمي بارجة "بيوتر إيلييتشوف"، وهي سفينة عسكرية تتلخص وظيفتها الأساسية في مكافحة ألغام العدو، إلى فئة 12700. وقال قائد القوات البحرية الروسية، الأميرال نيكولاي يفمينوف، إن السفن المنتمية إلى هذه الفئة والتي رأت النور في أوقات سابقة قد أثبتت جدارتها ولا بد من صنع المزيد منها.

    ونوه قائد البحرية الروسية إلى أن سفن فئة 12700 صُنعت باستخدام التكنولوجيا الأكثر تطورا ولا يوجد لها مثيل في العالم.

    وتتميز كاسحة الألغام الجديدة بجسمها المصنوع من مواد لدائنية بلاستيكية معززة بالزجاج الليفي، وهي أكبر سفينة في العالم صُنع جسمها من هذه المواد، وتستطيع إبطال مفعول جميع أنواع الألغام. ويبلغ طولها 62 مترا، وعرضها 19 أمتار، وطول غاطسها 3 أمتار، وسرعتها حوالي 16 عقدة بحرية (حوالي 30 كيلومترا في الساعة)، ويقودها طاقم متكوّن من أكثر من 40 شخصا.

    انظر أيضا:

    الصناعة الدفاعية الروسية تحقق تقدما يقاس بعشرات الأعوام
    مجلة تعلن عن سلاح روسي "لا يوجد حماية من ناره"
    كيف تطلق دبابة "أرماتا" النار حين تخلو من الطاقم البشري
    الكلمات الدلالية:
    سفينة, القوات البحرية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook