23:22 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    "مولد فيسعيدوف" هو الشيشاني الوحيد وأحد أبناء روسيا القلائل الذين منحتهم الولايات المتحدة الأمريكية أعلى وسام عسكري فيها، وسام الاستحقاق.

    وكرمته الحكومة الأمريكية بوسام الاستحقاق إلى جانب كبار القادة العسكريين الروس، المارشال جوكوف، والمارشال روكوسوفسكي، والمارشال مالينوفسكي.

    بدأ مولد خدمته العسكرية في عام 1932. وبعد ثلاثة أعوام تخرج من إحدى الكليات العسكرية، فأصبح ضابطا في "جيش العمال والفلاحين الأحمر".

    اشترك في الحرب الوطنية العظمى التي خاضتها روسيا وسائر الجمهوريات السوفيتية المتحدة الأخرى دفاعا عن النفس حين اعتدت ألمانيا النازية عليها في عام 1941. شارك في معارك هامة حسمت الحرب لصالح المدافعين عن حياض الوطن. أنهى مشاركته في الحرب في برلين عاصمة المعتدين، في عام 1945.

    كان عناصر فوجه يحبون قائدهم الحكيم والجريء. وكبّد فوجه العدو خسائر كبيرة بلغت نحو 2500 قتيل وأسير.

    وأصبح الفوج الذي قاده المقدم مولد أول وحدة في الحيش الأحمر وصلت إلى نهر الإلبه لتلتقي هناك الحلفاء الأمريكان والإنجليز. وصافح مولد الجنرال الأمريكي بولينغ "مصافحة القرن" كما أسمتها وسائل الإعلام العالمية. وفي نفس العام، 1945، قلّده الرئيس الأمريكي ترومان وسام الاستحقاق.

    أنهى مولد خدمته العسكرية في عام 1946، وعاش في مدينة غروزني حتى وفاته في 23 مايو/ أيار من عام 1986. وحذا أبناؤه وأحفاده حذو أبيهم وجدّهم، فنذروا حياتهم لخدمة العلم الوطني.

    انظر أيضا:

    فخاخ فجائية... كيف احتاطت موسكو لاحتمال دخول الغزاة إليها
    بسقوطها يتحقق النصر... محررو أوروبا من النازية يقتحمون برلين
    "حصون منيعة"... لماذا لم تساعد هتلر في عام 1945
    الكلمات الدلالية:
    الحرب العالمية الثانية, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook