17:19 GMT17 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 100
    تابعنا عبر

    ثمة خطر محتمل أن تدخل جراثيم قاتلة يصنعها علماء البيولوجيا العسكريون الأمريكيون في مختبرات سرية تقع عند الحدود الروسية، إلى روسيا وبلدان أخرى تجاور روسيا.

    صرح بذلك النائب الأول لأمين مجلس الأمن الروسي، يوري أفيريانوف، في حديثه لـ"سبوتنيك"، إلى احتمال أن يتعمّد العاملون في مختبرات بيولوجية تابعة للولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي، إخراج ما يصنعونه من جراثيم قاتلة من المختبرات لكي تصيب الناس في دول تجاور الدول التي تحتضن المختبرات البيولوجية السرية، وبالأخص روسيا.

    وأشار النائب الأول لأمين مجلس الأمن الروسي إلى أن الولايات المتحدة وحلفائها الأطلسيين كثفوا في الفترة الأخيرة نشاطهم المتعلق بالأبحاث البيولوجية في العديد من دول العالم. وتقوم الولايات المتحدة بالنشاطات البيولوجية وفقا لما تضعه من خطط العمل للدول التي تستضيف هذه النشاطات بموجب برامج "الشراكة العالمية لمنع انتشار أسلحة الدمار الشامل" و"الالتزامات البيولوجية المشتركة".

    وكان أمين مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، قد كشف للصحفيين في أبريل/ نيسان الماضي أن المزيد من المختبرات البيولوجية التي تسيطر عليها الولايات المتحدة، تنشأ في أنحاء العالم، وعلى الأخص عند حدود روسيا والصين. ولفت إلى توفر ما يبرر الاشتباه في أن العاملين في هذه المختبرات يعملون على صنع السلاح البيولوجي.

    انظر أيضا:

    مادة في الحروب البيولوجية... أسباب اعتقال أمريكا للعالم الإيراني "طاهري"
    الدفاع الروسية: دول غير إقليمية تطور أسلحة بيولوجية
    مصدر: الولايات المتحدة أنشأت مختبرات بيولوجية في أوكرانيا
    الكلمات الدلالية:
    سلاح بيولوجي, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook