18:02 GMT18 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    يقول محللون نرويجيون إن بلادهم تخاطر بأن تكون من بين الأهداف الأولى لهجوم نووي روسي في حالة الحرب بسبب تعاونها الوثيق مع الولايات المتحدة.

    استقبل سكان مدينة ترومسو النرويجية غواصة أمريكية باحتجاج، بعدما رست في الميناء المحلي لأول مرة منذ عام 2007 ، حسبما أشار صحفيو صحيفة NRK. وبحسبهم، يعتقد السكان المحليون الساخطون أنه في حالة نشوب نزاع مسلح بين الناتو وروسيا، قد تصبح البلاد هدفًا للصواريخ النووية الروسية.

    يستشهد مؤلفو المقال بكلمات الخبير العسكري الروسي أليكسي ليونكوف عن أن مخاطر قيام روسيا بضربة نووية ضد النرويج في حالة نشوب حرب تتزايد بسرعة بسبب تعزيز التعاون العسكري بين أوسلو وواشنطن.

    إذا كانت هناك غواصة نووية في الميناء، فهذا هدف أساسي أيضًا. وأوضح ليونكوف كيف حولت الولايات المتحدة النرويج إلى هدف للصواريخ النووية الروسية.

    وأشار الخبير إلى أن الولايات المتحدة سبق لها أن نشرت قاذفات قنابل على الأراضي النرويجية. ووفقا له، بسبب النشاط العسكري الأمريكي، فإن موسكو ستوجه صواريخها النووية إلى النرويج.

    انظر أيضا:

    الولايات المتحدة تريد نشر "ذئب البحر" في قاعدة تحت الأرض في النرويج
    أمريكا والنرويج توقعان اتفاقية لتعميق التعاون الدفاعي وتعزيز العمليات العسكرية
    الكلمات الدلالية:
    صواريخ نووية, النرويج, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook