07:12 GMT14 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أخبر خبير في مجال الأمن والتاريخ العسكري، سيباستيان روبلين، لماذا لم يتمكن الاتحاد السوفيتي من إكمال مشروع إنشاء طائرة استطلاع أسرع من الصوت.

    وأشار المؤلف إلى أن المهندس السوفيتي اللامع بافل تسيبين، شارك في تطوير الطائرة. في البداية، خطط لإنشاء قاذفة بمحرك نفاث، والذي من شأنها أن تحلق بسرعة ثلاثة أضعاف سرعة الصوت. كان من المفترض أن يكون مداها الأقصى 10 آلاف ميل (أكثر من 16 ألف كم)، وارتفاع الرحلة - 98 ألف قدم (حوالي 30 كم).

    ومع ذلك، أثناء التطوير، كان على المصممين تقليل المدى بشكل كبير وحتى تغيير الغرض منها، لتصبح القاذفة طائرة استطلاع استراتيجية. كانت أحدث نسخة عبارة عن طائرة خفيفة من دورالومين مزودة بمحركين توربينيين دي-21.

    قام نموذج الاختبار بسرعة الصوت بأول 32 رحلة تجريبية في 7 أبريل/نيسان 1959. أظهرت الاختبارات بعض العيوب. بعد التحديث، تم طلب خمس طائرات حديثة، ولكن في أكتوبر/تشرين الأول 1960، تم إلغاء المشروع، وفقًا لما ذكرته ناتشونال إنترست.

    انظر أيضا:

    الدبابة الطائرة...مجلة تقيم مساهمة إيل-2 السوفيتية في النصر
    لقبت بـ "الجزار" أو "الموت الطائر"... طائرة سوفيتية أرعبت الألمان...صور وفيديو
    طائرة سوفيتية تثير ذعر المعتدي النازي
    الكلمات الدلالية:
    طائرة تجسس, أسلحة, الاتحاد السوفيتي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook