12:05 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 101
    تابعنا عبر

    شارك الطيار الأمريكي وارد كارول، بسرية تامة ، في رحلات تدريبية، لعبت خلالها مقاتلة "ميغ-23" دور العدو.

    ووصف الطيار وارد كارول انطباعاته، وفقًا لـ"ذي درايف"، في عام 1985، بعد أن أجرى معارك جوية تدريبية على طائرة إف-14 في نيفادا، ضد ميغ-23 التي لعبت دور العدو الإفتراضي.

    يعترف الطيار الأمريكي السابق بأنه اندهش من حجم الطائرة السوفيتية. تبين أن طائرة ميغ-23 ، التي لم يرها حتى الآن إلا في صور الاستطلاع منخفضة الجودة، أصغر بكثير في الواقع مما توقعه الطيار.

    أولاً، درس سرعة العدو. والنتيجة كانت: لا تحاول تجاوز "الميغ-23".

    يضيف الطيار: "ثم تناوبت المناورات الهجومية والدفاعية، تمكنت خلالها الطائرة إف-14 من الاقتراب بدرجة كافية من ميغ من أجل فتح النار إذا لزم الأمر"، قبل أن يفاجئ المقاتل السوفيتي الطيار الأمريكي مرة أخرى: "هذه المرة، هبط طيار ميغ-23 على ارتفاع منخفض جدًا وبسرعة كبيرة، وفقد طاقم إف-14 بصره فوق الصحراء. ثم ظهرت الطائرة النفاثة السوفيتية مرة أخرى على خط الجناح بلقطة وهمية صاعقة... لقد كانت "الصدمة الحقيقية".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook