21:17 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    قال نيكولاي سيريدا، رئيس مكتب التصميم في مكتب "NPO Basalt"، التابع لشركة "تيخماش" جزء من شركة "روستيخ"، إن قاذفات القنابل اليدوية المضادة للدبابات ستعمل في المستقبل بشكل غير معهود.

    وقال سيريدا، لن يكون أولوية عمل هذه القنابل هي اختراق الدروع، وإنما تعطيل المركبات المدرعة بطرق أخرى.

    وتابع قائلا: " يمكن ألا نحتاج إلى اختراق دروع الدبابات وإنما إيقاف عمل أجهزتها وإيقاف المحرك"، مضيفا أن اختراق الدروع لم يعد أولوية لهذه القاذفات في مرحلة تطويرها.

    قبل 60 عاما، في 15 يونيو/حزيران 1961، تم اعتماد قاذفة القنابل اليدوية المضادة للدبابات "RPG-7". اليوم، تعديلاتها المختلفة في الخدمة في أكثر من 80 دولة حول العالم.

    وتعد النسخة "آر بي جي — 7" هي الأكثر تطورا من فئتها، ويمكنها إطلاق أكثر من نوع من القذائف التي تضم قذائف فتاكة وقذائف حرارية وقذائف شديدة الانفجار وقذائف مضادة للدبابات.

    ويتراوح قطر قذائف النسخ المختلفة بين 64 و 93 مم، وتستطيع اختراق تدريع يتراوح سمكه بين 500 إلى 750 مم.

    وتنطلق القذائف بسرعة 115 مترا في الثانية، ويصل مداها المؤثر إلى 200 مترا، بينما يصل أقصى مدى لها إلى 920 مترا.

    وتعد قاذفات "آر بي جي" هي السلاح الأقل تكلفة والأكثر فاعلية والأخف وزنا في مواجهة الأسلحة المدرعة.

    انظر أيضا:

    تصدير قاذف القنابل الروسي الأردني آر بي جي-32
    الجيش الأمريكي يتسلح بقواذف آر بي جي 7 روسية الأصل
    الكلمات الدلالية:
    قاذفات آر بي جي, قاذف آر بي جي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook