22:00 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 120
    تابعنا عبر

    أفادت تقارير أن القوات الجوية التابعة للجيش الصيني نشرت وحدة جديدة من مقاتلات الشبح الثقيلة من طراز"J-20" تحت قيادة القطاع الشمالي بقصد حراسة مضيق تايوان.

    وتزامن نشر أقوى مقاتلات صينية مع الاحتفالات بالذكرى المئوية لتأسيس الحزب الحاكم في الصين، بحسب تقارير محلية.

    مدى الشبح الصينية رسالة إلى كوريا واليابان

    ونشرت مجلة "ميلتاري واتش" تقريرا عن التحرك الصيني الجديد المتمثل بنشر مقاتلات الشبح، أشارت فيه إلى أن هذه المقاتلات تتمتع بمدى واسع يسمح لها بتغطية مضيق تايوان بالكامل.

    ونقلت المجلة عن الخبير البحري العسكري الصيني، لي جي، الذي أكد أن "الانتشار الجديد لطائرة J-20، الذي تم الإعلان عنه قبل الذكرى المئوية للحزب الشيوعي في الأول، يهدف إلى إخبار كوريا الجنوبية واليابان أن الصين تعزز دفاعها الجوي على طول الساحل".

    ويتابع الخبير العسكري منوها إلى أن إرسال هذه المقاتلة "يحذرهم من الانضمام لواشنطن والتدخل في قضية تايوان".

    الشبح الصينية تغطي 2000 كيلومترا

    وأوضح الخبير الأساس المنطقي لنشر هذه المقاتلات: "لن يتم نشر أي من مقاتلات J-20 بالقرب من السواحل، نظرًا لمداها القتالي الذي يزيد عن 2000 كيلومتر، وهو أكثر من كافٍ لتغطية المقاطعات الساحلية في البر الرئيسي، وتايوان".

    مقاتلة فريدة من الجيل الخامس

    وتعتبر المقاتلة الصينية (J-20) هي المقاتلة الوحيدة من الجيل الخامس التي تم تطويرها خارج الولايات المتحدة وهي في الخدمة الفعلية ضمن الجيش الصيني، وتشتهر بقدراتها الشبحية الخارقة، وصواريخها الجوية المتقدمة الموجهة بالرادار، ومداها البعيد وإلكترونيات الطيران الحديثة جدًا وأجهزة الاستشعار.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook