11:02 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 140
    تابعنا عبر

    تشكل قاذفة "باك دا" الروسية قوة ضاربة لجمعها بين تقنيات التخفي والأسلحة التي تحملها تفوق سرعة الصوت.

    ففي مقال نشر في مجلة The National Interest، تحدث فيها الكاتب كريس أوزبورن، عن القاذفة بعيدة المدى الواعدة.

    وجاء مقاله تحديدا بعد إعلان وسائل إعلام روسية عن تزويد القاذفة بأسلحة تفوق سرعة الصوت، بالإضافة لوجود طائرات مساندة لها من دون طيار.

    وتساءل الكاتب عن سبب تزويد القاذفة بهذا النوع من الأسلحة بعيدة المدى، الأمر الذي يزيد من قوتها الضاربة.

    وقال أوزبورن بأن الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت ستقوم بتحييد الدفاعات الجوية للعدو في حال اكتشاف القاذفة، مضيفا بأن صاروخا يتحرك بسرعة خمسة أضعاف سرعة الصوت يمكن أن يطغى على أي دفاع جوي دون اعتراضه أو حتى اكتشافه.

    ووصف دعم الطائرة بطائرات من دون طيار بالمنطقي، حيث يمكنها التحليق في المقدمة لتقييم دفاعات النظام الجوي والعثور على أهداف للقاذفات.

    وأشار أوزبرون، إلى أنه لايزال من غير الواضح إن كانت القاذفة الروسية ستنافس الطائرة الأمريكية "بي-21" حيث تبقى الطائرتان غامضتين، مضيفا في الوقت ذاته بأن القاذفة الروسية مختلفة تماما في التكوين فهي غير مرئية بالفعل بما فيه مواد المركبة وفتحات الهواء المخفية.

    انظر أيضا:

    ما هي أخطر القاذفات النووية الروسية؟
    مجلة تقيم القاذفات الروسية...قديمة لكنها خطيرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook