02:42 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 120
    تابعنا عبر

    احتفل معهد روسيا لأبحاث التقنيات اللاسلكية، وهو إحد أهم وأقدم منشآت الصناعة الدفاعية الروسية، اليوم الاثنين الـ9 من شهر أغسطس/آب، بعيد ميلاده المائة.

    وقد ابتكر علماء المعهد تقنيات فريدة منها جهاز الرادار "بودْليوت" الذي لا يمكن أن تتجاوزه طائرة مسيرة معتدية تطير على ارتفاع منخفض جدا ولا صاروخ تعادل سرعته أضعاف سرعة الصوت.

    وقال قائد سرية قوات الرادار، أليكسي فيوكتيستوف، إن رادار "بودْليوت" يكتشف طائرات استراتيجية وصواريخ جوالة وطائرات مسيرة، يمكن أن تبلغ سرعتها 4.5 ألف كيلومتر في الساعة على ارتفاعات تتراوح بين 60 مترا و20 ألف متر.

    وأضاف أن رادار "بودْليوت" يستطيع أن يعمل خلال 700 ساعة متواصلة ولا يعيقه التشويش الإلكتروني.

    ولا تقتصر قدرات رادار "بودْليوت" على اكتشاف الأهداف واعتراضها ويميزها، فحسب بل يقدر على الدفاع عن النفس أمام القذائف والصواريخ المضادة للرادارات.

    وقال مصمم الرادارات سيرغي ستيبانوف إن رادار "بودْليوت" يتوقف عن بث ما يدل على وجوده حتى يتجنبه صاروخ مضاد من دون أن يتوقف عن تعقب الأهداف المكتشفة.

    ويوضع رادار "بودْليوت" في شاحنة "كاماز" ويتطلب الأمر 20 دقيقة فقط لتحضير الرادار للانتقال إلى مكان آخر.

    وينتج المعهد حاليا رادارات "بودْليوت" و"غاما" و"كاستا" للقوات البرية ورادار "فوركي" للقوات البحرية.

    وقال تلفزيون القوات المسلحة الروسية "زفيزدا" إن منتجات المعهد تلقى رواجا في الخارج أيضا. 

    انظر أيضا:

    مجلة: رادار "سترونا" الروسي يحول "إف-35" إلى كومة من الخردة المعدنية
    أحدث رادار يعزز إمكانيات الدفاع الجوي الروسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook