23:06 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    كان يعمل الاتحاد السوفيتي، حتى انهياره، على طائرات فريدة من نوعها حتى يومنا هذا.

    ومن بينها، يمكن أن نتذكر طائرة الاستطلاع "إم-67" للارتفاعات العالية، والتي تم إنشاؤها في النصف الثاني من الثمانينيات، حسب موقع "فيستنيك موردافيا".

    تم اقتراح عدة خيارات، أحدها - وفقًا للمخطط الديناميكي الهوائي "الجناح الطائر"، تم استخدام مثل هذا التصميم في القاذفة الاستراتيجية الأمريكية "بي-2".

    كان من المخطط أن تكون المهمة الرئيسية لـ"إم-67" هي التحليق لفترة طويلة عند الحدود مع نظام كشف بصري خاص قوي، مما سيسمح باكتشاف إطلاق الصواريخ الباليستية للعدو.

    كان من المفترض أن تزن هذه الطائرة حوالي 100 طن ويمكن أن تبقى في الجو دون التزود بالوقود لمدة تصل إلى 8 ساعات، ثم يتعين عليها العودة إلى المطار أو التزود بالوقود في الجو.

    على ما يبدو، استمر العمل مع التركيز على ما كان يحدث في الخارج، وقد تم الحديث عن برنامج التخفي في الاتحاد السوفيتي وكُتب عنه منذ أوائل الثمانينيات، لذلك كان يجب أن تكون "إم-67" غير مرئية لرادارات العدو. ربما كانت ستظهر القاذفة لاحقًا، لكن البرنامج أُغلق.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook