00:11 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    تتحرك قافلة من دوريات الشرطة العسكرية الروسية على طول النقاط الرئيسية للطريق شمالي سوريا، لكن المسار نفسه يتغير باستمرار.

    أولاً، لأسباب أمنية، وثانيًا، تم وضع علم روسيا في سوريا على متن جميع المعدات الروسية، حتى في أبعد مستوطنات المنطقة.

    وقال ضابط في الشرطة العسكرية التابعة للقوات المسلحة الروسية في سوريا لقناة "زفيزدا" الروسية، إن "علم روسيا الاتحادية هو ضامن الأمن في منطقة المسؤولية، ولا يعطي المسلحين فرصة للقيام بأي استفزازات".

    أصبح مرور المعدات العسكرية الروسية على طول طرق شمالي سوريا جزءًا لا يتجزأ من الحياة اليومية.

    وأضاف الضابط: "يلوح السكان المحليون بأيديهم من جانب الطريق، ومن المؤكد أن سائقي الشاحنات، الذين أصبح عملهم أكثر أمانًا هنا، سوف يعطون إشارة".

    على الجانب الآخر من نهر الفرات، توجد وحدات من التشكيلات غير الشرعية. يسجل السوريون هنا بانتظام الانتهاكات، لكن كل الاستفزازات يتم قمعها على نفس الحدود.

    طوال الوقت، لم يترك الجيش السوري هذه الخطوط. لقد وقف ضد المسلحين والإرهابيين من "داعش"، والآن يحافظ على السلام والنظام هناك.

    وتابع الضابط: "من خلال الجهود المشتركة، تمكنا من تحقيق الشيء الرئيسي - عودة اللاجئين إلى شمال سوريا. كانت نصف المنازل على هذا الطريق في العام الماضي فارغة، لكن الآن كل منزل تقريبًا به أضواء".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook