22:20 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 101
    تابعنا عبر

    أشادت مجلة عسكرية أمريكية بمدى اهتمام روسيا بالحماية من الأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية.

    ووفق "ناشيونال إنترست" فإن روسيا تولي الحماية من الأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية اهتماما كبيرا يفوق اهتمام الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو).

    فعلى سبيل المثال يحرص خبراء الدفاع المدني الروس على أن تضم صناديق الأدوية اللازمة لمواجهة الحوادث الطارئة أدوية مضادة للتلوث الإشعاعي والكيميائي والبيولوجي.

    كما أن قوات الحماية من الأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية في روسيا تحرص على تعزيز قدرات ومهارات أفرادها. ومن أجل ذلك تُجري القوات الروسية على العكس من قوات الدول الغربية المزيد من التدريبات. وفي نفس الوقت تهتم روسيا بتزويد قواتها بأسلحة من الممكن استخدامها ضد أسلحة العدو النووية والكيميائية والبيولوجية مثل راجمات القذائف الصاروخية الحارقة "بوراتينو" و"سولنتسيبيوك" و"شميل".

    من جانبها لا تتدرب قوات الناتو على حماية النفس من الأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية إلا في أحيان نادرة. وفي أحسن الأحوال يدرس عسكريو الناتو وسائل الحماية مرة واحدة في الشهر.

    وفضلا عن ذلك فإن دول الناتو تواجه نقصا كبيرا في مراكز التدريب للتعامل مع الأسلحة الكيميائية وفقا لـ"ناشيونال إنترست". 

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook