07:08 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أدرج الخبراء العسكريون الأمريكيون طائرات "Ka-52" و"Mi-28HM" و"Mi-24" الروسية، ضمن أفضل خمس طائرات هليكوبتر هجومية في العالم.

    ووفقا لمجلة "ميليتري ووتش" الأمريكية، فإن الخبراء أشاروا في حديثهم عن ميزات الجيل الجديد من مروحية الاستطلاع والهجوم "Ka-52" إلى النظام المحوري لـ "التمساح"، والذي يجعلها أكثر كفاءة من المنافسين الأجانب.

    في رأيهم، يعتبر التسلح الثقيل للمروحية ذا قيمة خاصة يمكن طائرة Ka-52 أن تحمل أسلحة غير نمطية لطائرة هليكوبتر هجومية، بما في ذلك صواريخ كروز Kh-31، وصواريخ Attack and Whirlwind القادرة على اختراق ما يصل إلى 950 و1000 ملم من الدروع، على التوالي.

    وأشار الخبراء إلى أن روسيا هي الدولة الوحيدة التي تنتج أكثر من نوع واحد من طائرات الهليكوبتر الهجومية الثقيلة عالية الجودة، والتي يُنسب إليها أيضًا Mi-28N "الصياد الليلي".

    وتجدر الإشارة إلى أن هذه الطائرة يمكنها حمل ما يصل إلى 16 صاروخًا مضادًا للدبابات أو 80 صاروخًا غير موجه من عيار 80 ملم، مما يوفر قوة نيران هائلة ضد مركبات العدو المدرعة والمشاة.

    وفقًا لخصائص طيرانها وقوتها النارية وسهولة صيانتها، فإن Mi-28 تتفوق بشكل كبير على المنافس الأمريكي "أباتشي" وتشتهر بقدرتها على الطيران للخلف، وفقًا لما خلص إليه الخبراء.

    بالإضافة إلى ذلك، تم إنشاء نسخة محسّنة من Mi-28NM، لاحقًا، قادرة على حمل صواريخ جو-جو مع صاروخ موجه بالأشعة تحت الحمراء R-74M، مما يمنحها ميزة كبيرة في المعارك ضد مروحيات العدو.

    يشمل التصنيف أيضًا أكثر طائرات الهليكوبتر الهجومية روعة في حقبة الحرب الباردة، وهي Mi-24، والتي وفقًا للمحللين، لا تزال تعتبر واحدة من أفضل طائرات الهليكوبتر من نوعها.

    وأضافوا: "تتميز النسخة المطورة من Mi-24P-1M برادار AESA، ونظام معياري جديد من الإجراءات المضادة المباشرة للأشعة تحت الحمراء وطيار آلي وإمداد طاقة محسّن ومحطة للتوجيه والتحليق OPS-24N-1L".

    وأكدوا أيضا أن خصائص طيران Mi-24 تسمح لها بالمناورة بالقرب من الأرض جنبًا إلى جنب مع عربات المشاة والمدرعات وقصف المناطق الحضرية على مستوى الشارع تقريبًا.

    انظر أيضا:

    وزير الدفاع الروسي يدعو إلى زيادة مدى صواريخ المروحيات المقاتلة
    مروحية روسية جديدة... درة أكبر معرض أسلحة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook