03:16 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    أكد الاختبار قدرة طائرة مسيرة روسية على إصابة أهداف أرضية من علو كبير بدقة متناهية.

    وأوضح مصدر صناعي عسكري في تصريح خاص لـ"سبوتنيك" أن طائرة مسيرة من نوع "أوريون" دمرت هدفا على شكل دبابة بواسطة قنبلة غير موجهة بلغ وزنها 100 كيلوغرام، مصيبة الهدف إصابة مباشرة أثناء الاختبار من علو 4 كيلومترات.

    وأشار إلى أن هذا يعتبر إنجازا لا يحققه إلا سلاح الدقة العالية، وتمكنت طائرة "أوريون" من تحقيقه بفضل "جهاز تنشين" جديد.

    وأضاف أن "جهاز التنشين" الذي تمت صناعته خصيصا لطائرات "أوريون" لا يدع القنبلة غير الموجهة التي يتم إسقاطها من علو يقاس بالكيلومترات، تنحرف عن الهدف اللازم تدميره بأكثر من 10 أمتار.

    ولفت الخبير دينيس فيدوتينوف في حديثه لـ"سبوتنيك" إلى أن "أجهزة التنشين" المخصصة للسيطرة على الذخائر غير الموجهة جرت الاستفادة منها من قبل في الطائرات التي يقودها الطيارون، ومنها جهاز "غيفيست" الذي أثبت فعاليته في سوريا حيث استفادت منه طائرات "سو-24" المعدلة.

    أما بالنسبة للطائرات المسيرة فيتم تزويدها حاليا بالصواريخ والقنابل ذات الدقة العالية لتحقيق النتائج المرجوة أثناء مهاجمة الأهداف اللازم تدميرها.

    إلا أن أسلحة الدقة العالية ثمنها باهظ بالمقارنة بثمن الأسلحة غير الموجهة. ولذلك فمن الأجدى استخدام الأسلحة غير الموجهة. ومن أجل زيادة فعاليتها تم اختراع جهاز التنشين الجديد.

    انظر أيضا:

    مسؤول روسي: طائرة "أوريون" الروسية مناسبة لدول الشرق الأوسط
    طائرة "أوريون" الروسية تجري أولى عمليات إطلاق صواريخ "فيخر" المضادة للدبابات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook