02:20 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    قام الجيش الروسي باعتماد ذخيرة خلبية جديدة، طورها المعهد المركزي للأبحاث العلمية للهندسة الدقيقة التابع لشركة "روستيخ".

    عندما ينشأ تهديد ما، يتم إطلاق الذخيرة الواقية 3VD35، والتي تخلق ستارة من الهباء الجوي يخدع أنظمة توجيه الذخيرة عالية الدقة للعدو.

    وبحسب صحيفة "روسيسكايا غازيتا" فإن المنتج مخصص للحماية الفردية للمعدات العسكرية الأرضية من الأسلحة الدقيقة باستخدام أنظمة التوجيه بالليزر والبصرية والحرارية.

    عيار هذه الذخيرة 76 ملم. الطول 290 ملم. الوزن 1.8 كغ، وتتراوح درجة حرارة استخدام الذخيرة من -50 إلى 55 درجة.

    لأول مرة، تم عرض هذه الذخيرة في المنتدى العسكري التقني للجيش 2021، وتم تطويرها خصيصًا للقوات البرية من قبل متخصصين من معهد نوفوسيبيرسك للفيزياء التطبيقية.

    ووفقًا للمطورين سيتم تثبيت مثل هذه الذخيرة على المركبات المدرعة، لتكون محصنة ضد صواريخ التوجيه عالية الدقة.

    وأشار المدير الصناعي لكتلة الأسلحة والذخائر والكيمياء الخاصة لشركة "روستيخ" بيكخان أوزدويف، إلى أن "الميزة الرئيسية للذخيرة هي القدرة على حماية المركبات المدرعة من الأسلحة عالية الدقة، بما في ذلك الهجمات على نصف الكرة العلوي الأكثر ضعفًا، والتي تتميز بسمك أقل للدروع".

    الحقيقة هي أن معهد نوفوسيبيرسك للفيزياء التطبيقية هو المؤسسة الوحيدة في البلاد التي تعمل في حماية السفن الحربية من الصواريخ عالية الدقة المضادة للسفن. فهناك تم تطوير وصفة لخليط يحيد تمامًا قدرة أذكى الرؤوس على التصويب على الأهداف.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook