03:08 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 71
    تابعنا عبر

    بدأت روسيا الإنتاج الصناعي لوسيلة جديدة لحماية أحدث آليات عسكرية من أسلحة الدقة العالية.

    وتحتوي الوسيلة القادرة على حماية الآليات العسكرية من صواريخ الدقة العالية الموجهة ليزريًا وبصريًا وحراريًا وبأشعة الرادار، على لاقطات الإنذار بالهجوم والقذائف الأيروسولية (على شكل الهباء الجوي) وجهاز إطلاقها.

    وقال بيكخان أوزدويف، مدير صناعة  الأسلحة في شركة "روستيخ" الحكومية التي تدير قطاع الإنتاج التقني الحديث في روسيا، إن الوسيلة تخلق ستارا من الهباء الجوي حول الآليات الواجب حمايتها من أسلحة العدو عندما يبدأ العدو هجومه. وتكون النتيجة أن صواريخ العدو لا تعود، ترى الهدف وتنحرف عن المسار المحدد. وأكدت التجارب أن الوسيلة تستطيع أن تحمي آليات القوات الصديقة من الصواريخ المضادة للدبابات ومن الهجوم الجوي، في ساحة القتال وأثناء سيرها.

    والوسيلة الجديدة مخصصة لحماية أحدث آليات عسكرية محددة هي قاذف اللهب "تي أو إس-2" وسيارة الاستطلاع "بي إر بي-5" وآلية التحكم في المدفعية "زافيت-دي".

    ولا تبقى آليات الجيش الروسي الأخرى بلا حماية لوجود وسائل حماية أخرى ينتجها، مثلا، معهد أبحاث الهندسة الميكانية الدقيقة، منها الجهاز المخصص لحماية منظومة صواريخ "إسكندر" التكتيكية من خلال خلق ستار من الدخان أو الهباء الجوي حولها. 

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook