15:36 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    تم عرض عينات من المعدات العسكرية التي تم شراؤها أخيرًا من الشركات المصنعة الأجنبية في العرض العسكري في عشق أباد، بمناسبة الذكرى الثلاثين لاستقلال تركمانستان.

    هكذا، لأول مرة، تم عرض طائرة الاستطلاع الهجومية Bayraktar TB2  من إنتاج تركي.

    كما تم نقل طائرات انتحارية مسيّرة إسرائيلية سكاي سترايكر على منصات سيارات. أصبحت وسائل التدمير هذه أكثر شيوعًا في مختلف جيوش العالم.

    كما سارت ناقلات الجند المدرعة الرباعية المحاور "لازار 3" المصنوعة في صربيا في شوارع عاصمة الدولة.

    تم تجهيز التعديل المقدم بوحدة قتالية روسية الصنع بمدفع سريع النيران 2أ42 عيار 30 ملم، والذي يستخدم على نطاق واسع في المركبات القتالية الخفيفة والمروحيات. هناك أيضًا قاذفة قنابل آلية AG-17 30 ملم ومدفع رشاش PKTM 7.62 ملم.

    أيضًا، لفت جميع الخبراء الانتباه إلى كاماز-63968 "تايفون-كي" الروسي مع حماية عالية من الألغام. أثبتت هذه السيارة المدرعة التي يبلغ وزنها 22 طنًا أنها جيدة خلال العملية في سوريا.

    بالإضافة إلى ذلك، تم عرض سيارات Inkas Titan-DS المدرعة من الإمارات العربية المتحدة، وهي مزودة بمدافع رشاشة NSVT Utes عيار 12.7 ملم.

    شمل الجزء الأرضي من العرض دبابات القتال الرئيسية تي-90إس وتي-72أو إم غي وعربات قتال المشاة بي إم بي-3 وبي إم بي-2 وبي إم بي-1إم ومدافع ذاتية الدفع 2إس1 "غفوزديكا" و2إس3 "أكاتيسيا" و2أ36 "غياتسينت-بي" وقاذفات اللهب بي إم-21 "غراد" و"سميرتش" و"بيلغراد".

    لأول مرة، حلقت طائرة هجومية برازيلية خفيفة توربينية من طراز A-29 Super Tuсano وطائرة النقل العسكرية الإيطالية الأمريكية C-27J Spartan وست طائرات التدريب الإيطالية M-346 في سماء عشق أباد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook