05:35 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    قامت القوات الروسية المشاركة في مناورة "زاباد (الغرب) 2021" بإطلاق النار على دبابات حقيقية.

    وكشفت وكالة أنباء موردوفيا أن دبابات "تي-80أو دي" من صنع أوكراني مثلت الأهداف التي تم تدميرها بإطلاق النار عليها خلال مناورة "الغرب 2021".

    وكان يجب أن تصبح الدبابات "تي-80أو دي" المزودة بمحرك الديزل التي أنتجها مصنع للآليات العسكرية المدرعة يقع في مدينة خاركوف التابعة لجمهورية أوكرانيا السوفيتية، في عداد الدبابات الأساسية لجيش الاتحاد السوفيتي إلى جانب الدبابات "تي-80أو" المزودة بالمحرك الغازي التربيني.

    إلا أن هذه الخطة لم تأخذ طريقها نحو التنفيذ بعد حل اتحاد الجمهوريات السوفيتية، حيث اتجه نظام الحكم الجديد في أوكرانيا التي أصبحت دولة قائمة بذاتها الى وقف التعاون مع روسيا بقدر الإمكان.

    وقامت السلطات الأوكرانية الجديدة بمصادرة دبابات مخصصة لدخول الخدمة العسكرية في منطقة موسكو العسكرية.

    وكانت وحدات الجيش السوفيتي المرابطة في منطقة موسكو قد استلمت أقل من 400 دبابة من طراز "تي-80أو دي".

    إلا أن هذه الدبابات لم تجد استخداما لها بسبب صعوبة صيانة محركاتها التي كان إنتاجها حكرا على مصنع خاركوف.

    وكانت النتيجة أن الصدأ بدأ يأكلها في مخازن الجيش الروسي. وتم نقل بعضها إلى المتحف بينما تحول البعض الآخر إلى أهداف يتدرب أفراد القوات المسلحة الروسية على تدميرها في ميادين الرماية التابعة للجيش الروسي. 

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook