04:47 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 281
    تابعنا عبر

    أجرت القوات البحرية الروسية مؤخرا تجربة جديدة لإطلاق صاروخ جديد لا يوجد له مثيل في العالم.

    وتميزت التجربة الجديدة بإطلاق صاروخ "تسيركون" الذي يمكنه أن يطير بسرعة 9 ماخ (الماخ سرعة الصوت) إلى مسافة تزيد على 1000 كيلومتر، من الغواصة تحت الماء. وتم أثناء التجارب السابقة إطلاقه من سفينة السطح.

    وأكدت التجارب إمكانية إطلاق صاروخ "تسيركون" من أي سفينة على سطح الماء وتحت الماء.

    ويكون بمقدور السفينة التي تحمل صواريخ "تسيركون" مهاجمة القطع البحرية المعادية من مكان بعيد لا تطاله وسائط الدفاع الجوي للعدو. ويمكن لسفينة تحمل 32 إلى 40 صاروخ "تسيركون" أن تدمر حاملة الطائرات والسفن المرافقة لها مرتين وفقا لـ"ميليتري ووتش".

    وتجدر الإشارة إلى أن صاروخ "تسيركون" أول صاروخ جوال فرط صوتي قادر على التحليق لمدة طويلة مناورًا وسط الأجواء الكثيفة مستخدما قوة الدفع التي ينتجها محركه. ويمكن أن تبلغ سرعته 2.65 كيلومتر في الثانية على ارتفاع 20 كيلومترا أو أكثر من 10 آلاف كيلومتر في الساعة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook