11:12 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    أعلن نائب مدير إدارة منع الانتشار ونزع الأسلحة في وزارة الخارجية الروسية، قسطنطين فورونتسوف، اليوم الاثنين، أن تطوير أنظمة أسلحة جديدة في روسيا أمر يحمل طابعا إجباريا ويهدف إلى الحفاظ على توازن استراتيجي يمكن أن تقوضه خطوات مزعزعة للاستقرار من قبل الولايات المتحدة.

    الأمم المتحدة - سبوتنيك. وقال فورونتسوف، في اجتماع للجنة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تعالج قضايا نزع السلاح: "إن تطوير المنظومات الواعدة، أمر إجباري بطبيعته يرتبط بالحاجة إلى الحفاظ على توازن استراتيجي، والذي يمكن تقويضه من خلال الخطوات المزعزعة للاستقرار نحو تطوير الولايات المتحدة نظام دفاع صاروخي عالمي غير مقيد، بالاقتران مع أسلحة غير نووية عالية الدقة لضربة عالمية قادرة على حل المهام الاستراتيجية، بالإضافة إلى الإجراءات الأخرى التي تهدد الاستقرار الاستراتيجي".

    وأوضح أن أي تأكيدات بشأن التراكم الكمي الكبير للإمكانات النووية لبلدنا غير مبررة ولا أساس لها، إنها تستند إما إلى تقييمات خاطئة أو معلومات مضللة صريحة".

    وشدد فورونتسوف، على أن روسيا تلتزم بدقة بالتزاماتها في مجال الحد من التسلح.

    انظر أيضا:

    أحدث منظومة دفاع جوي روسية تستمر في خطف اهتمام العالم
    تقدير فعالية منظومة "بانتسير" الروسية: قذائفها تزيل جبلا
    أول منظومة "إس-350" تدخل الخدمة العسكرية في الجنوب الروسي
    الجيش الروسي يحصل على منظومة دفاع جوي محمولة جديدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook