19:46 12 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    مشروب العرق

    قصة ظهور مشروب فودكا اليانسون "العرق" في روسيا

    © AP Photo /
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    بفضل الطريق التجاري الذي وصل بين بكين وموسكو، والذي ازدهر في القرنين السادس عشر والسابع عشر عرفت روسيا أنواعا كثيرة من التوابل وأهمها اليانسون الذي أصبح يسمى في روسيا باليانسون الصيني الذي اشتهر على نطاق واسع بكلفته الرخيصة، حيث أصبح عنصراً هاماً يستخدم في مختلف أنواع الحلويات والمعجنات.

    ولكن الأهم من ذلك، فقد حصل اليانسون الصيني على استخدام واسع في مجال التحضير للفودكا الروسية، حيث أضاف اليانسون على الفودكا نكهة خاصة وطعما مميزا، مما جعلها تحظى بشعبية كبيرة ليس فقط بين عامة الناس، وإنما بين طبقة النبلاء والإقطاعيين في موسكو. وقد اشتهرت فودكا اليانسون إلى حد لم يكن أي احتفال للقيصر بطرس الأول يمر دون أن يكون هذا المشروب موجودا على مائدته. كما كان إيفان الرهيب الذي اشتهر بتعدد زوجاته، يستخدم هذا المشروب لتنشيط الجسم وزيادة حيويته، حتى أن فودكا اليانسون كثيراً ما كانت تذكر في قصائد وأشعار بوشكين. وكانت المشروب المفضل لدى اوستروفسكي وتشيخوف.

    ولقد دفع الطلب الكبير على تناول الفودكا مع اليانسون الصيني إلى استخدام بذور اليانسون الذي ينمو في روسيا لتحضير الفودكا أيضاً، ولكن هذا النوع كان أقل نكهة من الفودكا مع اليانسون الصيني، ولذلك كان يضاف عليها نبتة الزعتر وبعض النكهات الأخرى.

    مشروب العرق
    © AFP 2019 / Mustafa Ozera
    مشروب "العرق"
    وبهذا يكون قد ظهر نوعان من الفودكا مع اليانسون تشبه بعضها بعضا من ناحية الذوق، لكن يتم إعدادهما بطرق مختلفة. يشار إلى أن هذا المشروب كانوا يتناولونه قبل الطعام، وذلك لأن اليانسون يتمتع بخاصية فريدة بالتأثير على عمل الغدد الهضمية، وبالتالي يحسن من الشهية.

    الجدير بالذكر هو أن روسيا توقفت عن إنتاج هذا المشروب، لكن يمكن للمرء أن يتذوقه في بلدان أخرى تحت أسماء مختلفة. فهو في البلدان العربية يدعى "العرق"، وفي تركيا "راكي"، وفي إيطاليا "سامباكا"، وفي إسبانيا "أنيزيت"، أما في اليونان فيطلق عليه اسم "أوزو". وقد أصبح هذا المشروب أكثر شعبية في فرنسا، حيث يتم إنتاجه بكميات كبيرة تحت اسم "باستيس".

    تحضير مشروب "العرق" في المنزل

    هناك مجموعة متنوعة من الوصفات لتحضير هذا المشروب. تعالوا لنتعرف على واحدة منها. نقوم بتقطيع قشرة ثمرة البرتقال والليمون ونخلطهما مع بعضهما البعض، ثم نضيف 40 غراما من اليانسون وقليلا من الشبت والقرفة والزنجبيل إلى هذا المزيج. ثم نصب لترا من الفودكا على هذا المزيج، ونضعه في مكان مظلم لفترة ثلاثة أسابيع، وبعد ذلك نقوم بتصفية السائل، ونغلقه بإحكام ونضعه في مكان بارد لمدة أسبوع آخر.

    الخصائص العلاجية "للعرق"

    يستخدم العرق بكميات قليلة لعلاج نزلات البرد والقشع، وهو يعمل بمثابة مخفض حرارة ومسكّن ومطهر ومعقم. بالإضافة إلى ذلك، فإن اليانسون يحسن من عمل الجهاز الهضمي. يشار إلى أن أجدادنا كانوا يستخدمون الوصفة التالية في حال الإصابة بالتهاب القصبات أو السعال: مزيج من ملعقة عسل وأخرى من العرق وثالثة من عصير الصبار، ومن ثم تناول هذا الخليط قبل الطعام بنحو 15 دقيقة مع الحفاظ عليه في الفم لمدة أطول.

    الكلمات الدلالية:
    أسرار التاريخ, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik