20:00 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    قامت الشرطة الفرنسية بإلقاء القبض على طبيب هولندي يُلقب بـ "طبيب أسنان الرعب" يوم أمس الثلاثاء.

    أفادت الصحيفة البريطانية "غارديان" أنه تم إبلاغ قضاة المحكمة الفرنسية بأن جاكوب فان نيروب، البالغ من العمر 51 عاماً، يُلقب نفسه بـ "طبيب أسنان الرعب"، كان يخلع لمرضاه أسنانهم الصحية، يكسر فكهم، ويتسبب لهم بأمراض معدية وتسمم في الدم خلال "عملياته الجراحية" غير اللازمة.

    ولقد شوه "الطبيب" السفّاح" أكثر من 100 مريض، خلال زيارتهم "الطبية" إليه.

    قالت سيلفيان بوليستيو (65 عاماً)، أحد ضحايا "الطبيب"، أنها جاءت لزيارة طبيب الأسنان جاكوب فان نيروب في مارس/ آذار 2012 لتركيب مشبك أسنان. وأضافت:

    لقد أعطاني 7 إلى 8 حقن، وخلع ثمانية أسنان دفعة واحدة. وكان الدم يتدفق لثلاثة أيام على التوالي.

    وقالت ضحية أخرى نيكول مارتن، مدرّسة متقاعدة، والتي أصيبت بالتهابات وتورمات شديدة نتيجة عمليات جراحية خضعت لها تحت التخدير العام لدى هذا الطبيب عام 2013:

    عندما كان ينتهي من عمله، كنا نجد مذكرة تشير إلى أنه يجب الحصول على موعد آخر، في اليوم التالي أو بعد غد.

    وأفاد سكان محليون أن "الطبيب" حول أن يقطع حنجرته عندما وصلت الشرطة الفرنسية، مدعياً أنه كان يعاني من اضطرابات نفسية" ويود الانتحار. لذا، تم إرسال "السفّاح" إلى وحدة طبيبة بالسجن في منطقة لوريت جنوب فرنسا.

    وقد اختلف الأطباء النفسيون الفرنسيون على حالته الذهنية. إذ رجح البعض أن فان نيروب  يعاني من "نزعات نرجسية" ولم يكن مسؤولاً عن أفعاله، بينما قال البعض الآخر  أنه كان "يدرك تماماً ما كان يقوم به".

    وقد طلبت المدعي العام  لوسيل جيلون- برو حكماً  بالسجن لمدة ثماني سنوات لفان نيروب، الذي وفق قولها "كان يجد لذة في الألم".

    وحكمت المحكمة الفرنسية بسجن "الطبيب السفّاح" لمدة ثماني سنوات.

    الكلمات الدلالية:
    فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook