10:06 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    114
    تابعنا عبر

    "سنكون أسرته وسيكون أخانا"...هذه هي الكلمات التي كتبها الطفل الأمريكي أليكس، البالغ من العمر 6 أعوام، داعيا الرئيس الأمريكي إلى مساعدته في نقل الطفل السوري عمران دقنيش إلى منزله.

    وتوجه أليكس برسالة، نشرها لاحقا البيت الأبيض، إلى الرئيس الأمريكي، متأثر برؤية صورة تظهر الطفل من مدينة حلب عمران دقنيش، وهو يجلس في سيارة إسعاف، مصدوما بعد أن دُمر منزل عائلته جراء قصف. وحظيت هذه الصورة باهتمام واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، لتصبح رمزا لمعانات سكان حلب.

    وكتب أليكس: "عزيزي الرئيس أوباما، هل تذكر الطفل الذي نقلته سيارة إسعاف في سوريا؟ هل تستطيع أن تحضره لمنزلنا…سوف ننتظركم في الشارع بالأعلام والزهور والبالونات. سنكون أسرته وسيكون أخانا".

    وقال الطفل الأمريكي أنه وشقيقته جاهزان لمشاطرة ألعابهما مع الطفل السوري عمران، وتعليمه ركوب الدراجة.

    ونقل أوباما جانبا من هذه الرسالة في خطابه أثناء مؤتمر القمة لقادة الدول حول شؤون اللاجئين، على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، مؤكدا ضرورة أن يستفيد الجميع من هذا الكلام.

    من جانب آخر، يحظى مقطع فيديو، سجله البيت الأبيض ويحتوي الرسالة، التي يقرأها أليكس بنفسه، بشعبية واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ شاركه مستخدمو موقع "فيسبوك" أكثر من 60 ألف مرة.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار الولايات المتحدة اليوم, طفل, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook