10:57 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    في تجربة مثيرة وغير عادية، قامت شابة روسية بتسلق موقع بناء أحد أعلى ناطحات السحاب في العالم، وذلك احتفالاً بارتباطها مع مغامر روسي عاشق هو الآخر لتسلق المرتفعات.

    تعشق الشابة الروسية أنجيلا نيكولاو ناطحات السحاب والجسور والأبنية المرتفعة إلى درجة الهوس والتقاط صور سيلفي شديدة الخطورة لا يقبل عليها إلا من يتمتع بقلب وأعصاب كالحديد.

    ويعد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" المسرح المفضل للحسناء الروسية لعرض براعتها في عيش اللحظات المثيرة، وحازت على إعجاب آلاف المتابعين لحسابها.

     فالمغامران أنجيلا نيكولاو، البالغة من العمر 23 عاماً وإيفان كوزينتسوف البالغ من العمر 22 عاماً يقومان، ومنذ أعوام بتسلق المباني العالية وناطحات السحاب في مدن مختلفة حول العالم، من بينها برج شنغهاي في الصين وبرج إيفل في العاصمة الفرنسية باريس.

    وبعد إرتباطهما عاطفياً، قرر الصديقان الاحتفال بذلك بتسلق موقع بناء ناطحات سحاب "غولدن فاينانس"، المعروف أيضاً باسم "برج الصين  في مدينة تيانجين الصينية.

     ويبلغ ارتفاع موقع البناء حوالي 640 متراً. ومن المتوقع أن تنتهي أعمال بناء البرج في 2018 أو 2019 ليصبح بذلك ثاني أعلى مبنى في العالم. وستكون نيكولاو وكوزنيتسوف بذلك أول من يتسلق هذا البرج في العالم.

     وقد تسلق الشريكان البرج من دون الالتزام بإجراءات السلامة المتبعة عند تسلق المرتفعات، فيما نقل أن ما قام به الشريكان هو في الواقع مخالف للقانون.

    وعلقت نيكولاو على ذلك بالقول: "لا أخاف من إلقاء السلطات القبض علينا". ومن المنتظر أن تقوم المغامرة الروسية بصحبة شريكها بزيارة كندا واليابان والولايات المتحدة وماليزيا، ليس فقط من أجل السياحة، بل أيضاً لتسلق بعض ناطحات السحاب.

    الكلمات الدلالية:
    روسيا, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook