21:03 22 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    أسوأ ما يُمكن أن تقدّمه لأسرتك على الفطور!

    أسوأ ما يُمكن أن تقدّمه لأسرتك على الفطور!

    Twitter
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 93310

    من المهم أن تواظب وأفراد أسرتك على تناول الفطور في الصباح، لكن الأهم أن تعرف كيفية اختيار الأطعمة الصحية والمناسب تناولها على الفطور، بحيث تبعد عن المأكولات المضرّة عليك وعلى أفراد أسرتك، والتي تأتي بمضاعفات سلبية تستمر معكم حتى نهاية اليوم.

    أسوأ أنواع الفطور

    ومن الخيارات الغذائية غير الصحية ما يلي:

    الدونات والحلويات- 

    قد يكون هذا النوع من الأطعمة مغرياً للأطفال على وجه الخصوص، إلا أنها ليست بوجبة فطور صحية، نظراً لما تحتويه من نسبة السكر والسعرات الحرارية والدهون التي لا تجعلك تشعر بالشبع لمدة طويلة. وإنما تعزز نسبة خطر رفع معدل السكر في الدم إلى حد محتمل من الإصابة بالسمنة الزائدة والسكري.

    حبوب الفطور المحلّاة- 

    ولربما تتمتع حبوب الفطور المحلّاة بطعم لذيذ وألوان جميلة، ولكنها ليست خياراً جيداً لوجبة الفطور، كونها تحتوي على كميات كبيرة جداً من السكر والمكونات المعالجة والسعرات الحرارية وكميات قليلة جداً من العناصر الغذائية الحيوية التي يحتاجها جسم الإنسان.

    الخبز الأبيض- 

    تناول الخبز الأبيض صباحاً، ليس صحياً أيضاً، ذلك أنه يفتقر للقيمة الغذائية من جانب، كما يسبب الشعور بالنفخة من جهة أخرى.

    العصائر الجاهزة للشرب- 

    ذلك أن استهلاك العصائر الجاهزة، التي تحتفظ بها في الثلاجة، عند وجبة الفطور يحرمك وأسرتك من المغذيات.

    البيض المقلي-

    نعم، البيض المقلي. وذلك فقط في حال إذا لم يتم قليه بالزيت، لأنه بذلك يسبب زيادة في الوزن.

    خبز التوست على الطريقة الفرنسية-

    لا ننكر أن التوست على الطريقة الفرنسية طبق لذيذ، ولكنه لا يصلح لأن يكون وجبة فطور. وذلك لأن مكون التوست هو الخبز الأبيض، والذي كما ذكرنا أعلاه، يفتقر للقيمة الغذائية اللازمة لنا.

    وللتعرف على المأكولات الصحية على الفطور الصباحي، إقرأ الموضوع المرفق:

    http://sptnkne.ws/c5PP

    — وكالات

    انظر أيضا:

    تعرف على مكونات "اللانش بوكس" الصحي لأولادك
    فوائد ماء الأرز
    آخر الابتكارات: وجبات من المخلفات الغذائية
    هذه الأطعمة تواجدها خارج الثلاجة خير من داخلها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, العالم العربي والإسلامي, العالم العربي, أوروبا, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik