17:20 21 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    Financial instability

    حقيقة "شريهان" صاحبة فيديو "مطلوب متبرع بحيوانات منوية"

    © Photo / Pixabay
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 01

    أثار مقطع فيديو قصير، الجدل، بعدما نشرته صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، لفتاة اسمها شريهان تبحث فيه عن متبرع حيوانات منوية، لأنها تريد أن تصبح "سينجل مازر".

    كشفت المذيعة المصرية لميس الحديدي خلال برنامجها على "سي بي سي"، حقيقة قصة الفتاة شريهان، قائلة إن القصة ليست حقيقية، وإنها مستوحاة من فيلم، والشخصية اسمها "شمس"، تجسدها الفنانة نيللي كريم، في فيلمها الجديد الذي يحمل عنوان "بشتري راجل"، ويشاركها البطولة الفنان محمد ممدوح، مضيفة: "دينا، منتجة الفيلم هي التي صورت الفيديو المذكور".

    وقالت الفنانة نيللي كريم، خلال البرنامج: "كان ذكاء من القائمين على الفيلم طرح دعاية بهذا الشكل على مواقع التواصل، والفيلم كان اسمه "دكر بط"، وتم تغييره إلى "بشتري راجل"، وفكرة الفيلم أصبحت غير واردة لها في الواقع ولن ترغب في الارتباط بأي رجل لأنها أصبحت بائسة من الرجال المصريين، وأن المرأة كلما كانت أكثر نجاحا من الرجل كلما كانت فرصة استمرارية العلاقة بينهما ضعيفة:.

    وأشارت إلى إن الفيلم كوميدي رومانسي بعيد عن الدراما، "الفيلم له قصة جريئة، لكن تم تقنينها، فالبطلة في النهاية تتزوج البطل على سنة الله ورسوله، لكنها يائسة من كل قصص الحب، وترى أنها فاشلة، والموضوع كله يستقر على رغبتها في الحصول على طفل".
    كان تسجيل مصور انتشر على مواقع التواصل لفتاة تدعى "شريهان نور الدين"، تعلن فيه استعدادها لدفع مبلغ من المال بالعملة الصعبة، من أجل شراء "حيوانات منوية"، كي تحقق رغبتها في أن تصبح أمّا، معللة ذلك بأنها فشلت في علاقات الارتباط السابقة.

       

    انظر أيضا:

    بالفيديو...سقوط طائرة هليكوبتر في البحر
    بالفيديو...عمرو دياب يرد على شيرين بالكرباج
    بالفيديو...بهدف صاروخي "قاتل" مصر تفوز على الجزائر
    بالفيديو...عروس تونسية تبهر عريسها والحضور بموهبتها
    بالفيديو..."كاسياس" و"بوفون" وجها لوجه
    الكلمات الدلالية:
    مطلوب حيوانات منوية, بشتري راجل, متبرع, حيوانات منوية, أخبار روسيا, فن, منوعات, أخبار العالم, أخبار مصر, لميس الحديدي, نيللي كريم, نيلي كريم, شريهان نور الدين, شريهان, العالم, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik